مقتنيات أحمد زكي مهددة.. باعها الوريث والوزيرة تتدخل

لم تمر سوى ثلاثة أشهر على وفاة الفنان الراحل هيثم أحمد زكي، حتى تفجرت أزمة كبرى متعلقة بمقتنيات والده الراحل أحمد زكي التي باتت مهددة.

وذلك بعدما قام الأخ غير الشقيق لهيثم أحمد زكي باستلام ميراثه الشرعي، والتصرف في ممتلكات الراحل بالبيع، وبالفعل تم بيع المكتب الخاص بالفنان الراحل أحمد زكي بكل ما يتواجد به من محتويات خاصة بالفنان الراحل.

وفي تصريحات لـ "العربية.نت" أكد نقيب الممثلين أشرف زكي، أنه كان هناك اتفاق بينه وبين محامي الوريث يقضي بأن يقوم هو والفنان أحمد السقا باستلام المقتنيات الخاصة بالفنان الراحل أحمد زكي، خاصة أنها تعد إرثا فنيا هاما لا يمكن التفريط فيه.

إلا أن ما حدث هو قيام المحامي ببيع المكتب الخاص بالفنان الراحل بكل ما يحتويه إلى أحد الأشخاص، دون تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه، وهو ما دفع نقيب الممثلين إلى مطالبة المحامي بتنفيذ الاتفاق حتى لا يضطر إلى مقاضاته.

وذلك قبل أن تتدخل وزارة الثقافة في الأزمة، بعدما أجرت وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم مداخلة هاتفية مع التلفزيون المصري، لتطالب فيها بالتدخل من أجل إنهاء الأزمة واسترداد المقتنيات الخاصة بالفنان الراحل أحمد زكي.

إلا أن المشتري طالب بالحصول على مقابل مادي من أجل التنازل عن هذه المقتنيات، وهو ما سيتم حله خلال جلسة ستجرى بين المشتري ولجنة من وزارة الثقافة من أجل إنهاء الأزمة واستعادة المقتنيات الخاصة بالفنان الراحل أحمد زكي، ومن بينها وثائق وملابس خاصة بشخصيات أفلامه.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ريهانا: سأنجب الأولاد مع أو من دون حبيب