هل حان الوقت لجرعة رابعة من لقاح كوفيد؟

هل حان الوقت لجرعة رابعة من لقاح كوفيد؟
هل حان الوقت لجرعة رابعة من لقاح كوفيد؟
بدأت البلدان في إعطاء جرعة رابعة من لقاح كوفيد-19 للفئات الضعيفة، لكن المهنيين الطبيين مترددون بشأن ما إذا كان سيفيد السكان على نطاق أوسع.
وبحسب شبكة "سي أن بي سي" الأميركية، "سمحت إدارة الغذاء والدواء الأميركية حتى الآن بإعطاء حقنة رابعة فقط لمن هم في سن الخمسين وما فوق، بالإضافة إلى أولئك الذين يعانون من نقص المناعة. وكانت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها متشككة في الحاجة إلى جرعة رابعة للبالغين الأصحاء في غياب استراتيجية أوضح للصحة العامة".

Advertisement


ما من "دليل جيد" حتى الآن

وتابعت الشبكة، "يعتبر الإجماع الطبي حتى الآن أنه لم يتم إجراء بحث كاف حول مقدار الحماية لتي يمكن أن توفرها الجرعة الرابعة. قالت رئيسة منظمة الصحة العالمية، سوميا سواميناثان، إن المنظمة لم تقدم توصية رسمية بشأن جرعة رابعة، و"لا يوجد أي دليل جيد في هذا الوقت" على أنها ستكون ذات منفعة. وقالت للشبكة، "ما نعرفه من خلال علم المناعة هو أنه إذا أعطيت معززًا آخر، فسترى زيادة مؤقتة في الأجسام المضادة المعدلة. لكن ما رأيناه أيضًا هو أن هذه الأجسام المضادة المعدلة ستختفي بسرعة كبيرة". وأضافت: "هذا ما حدث بعد الجرعة الثالثة. وقد يحدث مرة أخرى بعد الجرعة الرابعة". شارك بول جويبفيرت، أستاذ الطب بجامعة ألاباما، هذا الرأي قائلاً إن "الجرعة الرابعة لا تفعل الكثير حقًا... لست متأكدًا من أننا بحاجة أن نُظهر حماسة ونقول بأعلى صوتنا أن الجميع بحاجة إلى القيام بهذا الأمر". قالت أشلي سانت جون، أستاذة مشاركة في كلية الطب Duke-NUS، "عوضاً عن القول إن الحماية تتضاءل، أود أن أقول إن تأثير التعزيز هذا يكون أقوى بعد وقت قصير من إعطاء اللقاح، لكنه يبقى وقائيًا بشكل عام". وأضافت: "الأهم من ذلك أنه لم يكن هناك تراجع في الحماية من الأمراض الشديدة، وهو الأثر الأهم للتطعيم والذي نهدف إلى تحقيقه"."
جرعات معززة سنوية؟
وبحسب الصحيفة، "تثار الأسئلة حول الحاجة إلى المزيد من الجرعات المعززة وذلك لأن أي ظهور جديد لمتغيرات من كوفيد قد يتطلب المزيد من اللقاحات المستهدفة. قال أنتوني فوسي، كبير المستشارين الطبيين بالبيت الأبيض، لشبكة "إن بي سي نيوز" الأميركية في كانون الثاني إن الناس قد يحتاجون إلى الحصول على حقن معززة كل عام أو عامين. ومع ذلك، قد لا تستمر أساليب اللقاح الشامل في العمل. وقالت سواميناثان إنه من المحتمل أن الفئات المعرضة للخطر - مثل كبار السن - قد تحتاج إلى لقاح سنوي. ولكن "ليس من الواضح ما إذا كان الشخص البالغ الذي يتمتع بصحة جيدة سيحتاج إلى جرعة سنوية منتظمة". وقالت إنه من المهم أيضًا ملاحظة أن اللقاحات الحالية التي يتم إعطاؤها قد لا تعمل مع المتغيرات المستقبلية لكوفيد-19. وأضافت سواميناثان أنه إذا تغير الفيروس كثيرًا الأمر الذي سيفرض تغيير تركيبة لقاحك، فلن تحتاج إلى حقنة أخرى. قال جويبفرت: "الوقت وحده هو الذي سيحدد" المدة التي يتعين على السكان أخذ جرعات معززة، لكن النهج الأكثر أمانًا سيكون "التخطيط لجرعة معززة كل عام، وربما دمجها مع لقاح الإنفلونزا"."

بديل "أوميكرون"
وبحسب الشبكة، "أعلنت منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء، انخفاض الوفيات الأسبوعية الجديدة بسبب كوفيد إلى أدنى مستوى لها منذ آذار 2020. لكن البديل الأكثر عدوى من "أوميكرون" BA.2 يبقى السلالة السائدة في الولايات المتحدة، حيث يشكل 68.1 ٪ من كل الحالات في البلاد خلال الأسبوع المنتهي في 23 نيسان، وفقًا لبيانات من مركز السيطرة على الأمراض. على الرغم من أن الخبراء يتوقعون أنه من غير المحتمل أن يكون البديل BA.2 أكثر حدة من سلالة "أوميكرون" الأصلية، إلا أنه يجب أن يبقى مصدر قلق. قال جوبفيرت: "أعتقد أن العدوى ستستمر... لقد انتشر الأمر في معظم أنحاء البلاد. ولكن في ما يتعلق بالعدوى الشديدة، أعتقد أن هذا سوف يستمر في الانخفاض". قالت سانت جون إن المرضى من المواقع التي تتمتع بتغطية كافية بالتلقيح سوف يعانون فقط من "مرض خفيف أو يمكن التحكم فيه" وهذا من شأنه أن يقلل "العبء على نظام الرعاية الصحية مقارنة بموجات لقاحات كوفيد المسبقة". وأضافت: "تمامًا مثل الدراسة للامتحان، يمكن أن يحفز اللقاح المعزز ذكريات الجهاز المناعي ويزيد من الأداء أثناء الاختبار الحقيقي"."

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق هل تتعرضون لنغزات القلب؟ هذه هي الأسباب
التالى ما مقدار النوم المثالي بعد منتصف العمر؟