3 فوائد وأثر جانبي واحد للفلفل الأسود

3 فوائد وأثر جانبي واحد للفلفل الأسود
3 فوائد وأثر جانبي واحد للفلفل الأسود
يعتبر الفلفل الأسود من التوابل التي نضعها على كل طعامنا تقريبا، وهو عنصر أساسي في المطبخ، ويحتوي على عدد قليل جدا من السعرات الحرارية لكل حصة صغيرة.
استهلاك الفلفل الأسود له فوائد كبيرة، ومع ذلك، يمكن أن يأتي ببعض الجوانب السلبية إذا تم استهلاكه كثيرا، بحسب خبراء تغذية تحدثوا لموقع Eat This, Not That.

Advertisement

1. يساعد على امتصاص العناصر الغذائية
يمكن أن يساعد الفلفل الأسود على امتصاص العناصر الغذائية بشكل أفضل مثل بيتا كاروتين والحديد، كما تقول بريتاني دون.
تقول دون أيضا إن الفلفل الأسود غالبا ما يستخدم بالإضافة إلى مكملات الكركم للمساعدة في تحسين امتصاص الخصائص المضادة للأكسدة والالتهابات لكليهما بشكل أفضل. العنصر النشط الرئيسي في الكركم، الكركمين، يعطي التوابل القدرات المضادة للالتهابات. ومع ذلك، يجب إقرانه بالفلفل الأسود للحصول على التأثير الكامل.
أوضحت مراجعة بحثية أجريت عام 2017 في مجلة Foods أن البيبيرين، المركب النشط في الفلفل الأسود، كان مرتبطا بزيادة مقدارها 2000% في التوافر البيولوجي للكركمين، وهذا يعني أن قدرة الجسم على امتصاص واكتساب فوائد الكركم تزداد عند تناول الفلفل الأسود مع الكركم..

 

2. يمكن أن يساعد في خفض نسبة الكوليسترول
تقول إخصائية التغذية ليزا موسكوفيتز، المديرة التنفيذية لمجموعة NY Nutrition Group إن الفلفل الأسود قد يساعد أيضا في خفض نسبة الكوليسترول ومحاربة بعض أنواع السرطان.
في دراسة نشرتها مجلة علم الأحياء الصيدلانية، تمت تغذية الفئران بنظام غذائي عالي الدهون لمدة 42 يوما. قلل مستخلص الفلفل الأسود من مستويات الكوليسترول في الدم، بما في ذلك الكوليسترول الضار.

 

3. يحتوي على تأثيرات مضادة للأكسدة
تقول موسكوفيتز: "الفلفل الأسود ليس مجرد عنصر أساسي في المطبخ، ولكنه يحتوي أيضا على خصائص مضادة للأكسدة يمكن أن تساعد في الحماية من أضرار الجذور الحرة ومكافحة الالتهابات".
وبحسب دون فإن "الجذور الحرة عبارة عن جزيئات بها إلكترونات منفصلة في الجسم يمكن أن تسبب تلفا خلويا. يمكن أن تتشكل في أجسامنا استجابة للتلوث وسوء التغذية والتدخين وغير ذلك".
ومضادات الأكسدة هي مواد كيميائية تعمل على تحييد الجذور الحرة وتقليل خطر تلف الخلايا.

 

أضرار الفلفل الأسود:
يمكن أن يزيد ارتجاع الحمض
تقول موسكوفيتز: "إذا كنت تعاني من ارتجاع المريء أو ارتجاع الحمض، فقد لا يكون الفلفل الأسود صديقك لأنه يمكن أن يسبب ارتفاع نسبة الحموضة في المريء".
نظرا لأن الفلفل الأسود من التوابل، يمكن أن يؤدي إلى ارتداد الحمض، لذلك من المهم تناول الفلفل الأسود باعتدال، أو إذا كانت الحالة شديدة، فقم بقطعه تماما.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مسمار القدم... كيف يمكنكم علاجه بسهولة في المنزل؟
التالى ما مقدار النوم المثالي بعد منتصف العمر؟