أخبار عاجلة
هل ينتقل نيمار إلى الدوري الإنكليزي؟ -

خطوات لاختيار القطرة المناسبة لجفاف العين.. تعرّف إليها

خطوات لاختيار القطرة المناسبة لجفاف العين.. تعرّف إليها
خطوات لاختيار القطرة المناسبة لجفاف العين.. تعرّف إليها
إن الاستخدام غير الصحيح لقطرات العين أو الإفراط في استخدامها يمكن أن يؤدي في بعض الأحيان إلى تفاقم حالات العين. ومع هذا فإن وليام رينولدز، رئيس جمعية البصريات الأميركية، يعتبر قطرات العين واحدة من أفضل الأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية وأكثرها شيوعاً وفعالية، بحسب موقع "هيلث". لهذا من المهم اتباع تعليمات السلامة وفق توجيهات العبوة أو طبيب العيون.

Advertisement

وتجدر الإشارة أيضاً إلى أن نوع قطرة العين المناسبة لك يعتمد على شدة جفاف العين وسببه، لهذا السبب، إذا كنت تعاني من جفاف العين، فمن الأفضل مناقشة خياراتك مع طبيب العيون للحصول على توصية طبية لتحديد ما يناسبك.

نوعان من القطرات
هناك فئتان عريضتان من قطرات جفاف العين: قطرات العين التي تصرف من دون وصفة طبية، وقطرات العين التي تُصرف بوصفة طبية. إذا كان لديك جفاف خفيف إلى متوسط في العين، فمن المرجح أن يوصي طبيبك بقطرات OTC للبدء. هذا هو الخيار الأسهل والأرخص. ولكن مع وجود أكثر من 35 علامة تجارية مختلفة من قطرات العين، التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، يصبح الاختيار أصعب.


اقتراحات طبية
بالنسبة للعديد من المرضى، يوصي الدكتور آرتي شاه، من الأكاديمية الأميركية لطب العيون، باستخدام قطرات الترطيب الدهنية كخيار أول. يمكن أن تدعم هذه القطرات الطبقة الدهنية الخارجية أو الطبقة الدهنية من الفيلم الدمعي، التي تساعد على منع تبخر الغشاء الدمعي الواقي للعين، وتساعد في دعم الطبقة المائية.
قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من جفاف شديد في العين إلى استخدام مرهم أو جل مرطب، والذي يمكنك أيضاً شراؤه من دون وصفة طبية. هذه الخيارات، التي تكون أكثر سمكاً من القطرات العادية، وتبقى في عينيك لفترة أطول، قد تشوش رؤيتك مؤقتاً، لذلك يجب استخدامها قبل النوم مباشرة.

قد يتحسن أداء بعض الأشخاص المصابين بجفاف العين المعتدل إلى الشديد باستخدام قطرة للعين بوصفة طبية يأمر بها الطبيب. يوجد حالياً ثلاث قطرات رئيسية موصوفة طبياً في السوق للعين الجافة، والتي تساعد على إنتاج المزيد من الدموع الطبيعية.

عيب هذه الأدوية الموصوفة هو أن عليك الاستمرار في استخدامها، وإلا فإن الجفاف سيعود. وقد تمر أسابيع أو حتى أشهر قبل أن تلاحظ تحسناً. ويمكن لهذه الأدوية أن تهدئ العين المتهيجة والملتهبة بسرعة، لكنها ليست دواءً قد تستخدمه على المدى الطويل.

القطرة والمواد الحافظة

تأتي قطرات العين عادةً في صيغتين: إحداهما تحتوي على مواد حافظة، والأخرى لا تحتوي.
يشرح الدكتور رينولدز: "تحتوي قطرات المواد الحافظة على مواد كيميائية مصممة لمنع البكتيريا من النمو في الزجاجات بمجرد فتحها». بالطبع، هذا أمر جيد. ولكن على الجانب الآخر، يمكن لهذه المواد أن تسبب الجفاف وتهيج العين عند البعض".

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق عادات يجب تجنّبها بعد التّمرين.. تعرّف إليها
التالى نقص في أحد الفيتامينات أثناء الحمل يهدد النساء بخطر الإجهاض