أخبار عاجلة

علماء يابانيون يكتشفون مادة تزيد هذا النوع من العضلات

علماء يابانيون يكتشفون مادة تزيد هذا النوع من العضلات
علماء يابانيون يكتشفون مادة تزيد هذا النوع من العضلات

كتشف باحثون من جامعة طوكيو متروبوليتان أن بروتيناً يُفرز من ألياف "العضلات الهيكلية" التي تتميز بقدرتها على التحمل، قد يساعد في تحول الخلايا المحيطة إلى نفس النوع من العضلات.

ويعد الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني وعدم ممارسة الرياضة من أسباب ضمور هذا النوع من العضلات، وقد تساعد نتائج هذه الدراسة هذه الفئات المصابة بهذا النوع من السكري أو من لا يمارسون الرياضة.

Advertisement


وبحسب الدراسة التي نشرت في مجلة Scientific Reports، ونقلها موقع يوريك أليرت، فقد اكتشف الباحثون أن البروتين الذي يُفرز عن طريق ألياف العضلات من النوع الأول يمكن أن يتسبب في تمايز الخلايا العضلية المحيطة "مايوبلاست" (myoblasts)، وهي سلائف لخلايا العضلات، إلى ألياف من النوع الأول، أي خلايا يمكن أن تتطور إلى النوع الأول أو النوع الثاني من العضلات.

هذا الاكتشاف يقلب ما كان معتقدا سابقا وهو أن نسبة الألياف السريعة/ البطيئة لدينا لا يمكن تغييرها بشكل كبير.


واسم البروتين الذي يفرزه النوع الأول من العضلات هو "آر إس بي أو 3" (Rspo3) وقد يكون مفتاح تطوير ألياف من النوع الأول الجديد.

ويعد مرض السكري من النوع الثاني وعدم ممارسة الرياضة سببان من أسباب عديدة لضمور الألياف العضلية البطيئة.

وتشير النتائج التي توصل إليها الفريق إلى أنه من الممكن في الواقع تشجيع تطوير ألياف النوع الأول بشكل خاص من خلال الوسائل العلاجية.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق دراسة جديدة توضح خطر استخدام العدسات اللاصقة متعددة الاستخدام
التالى شرب الماء قبل الأكل.. 6 عادات تسرع حرق الدهون