اهزموا القلق والاكتئاب والزهايمر بهذه الأعشاب الـ4

مع تسارع وتيرة الحياة وتزايد ضغوطها النفسية والعصبية، يعاني الكثيرون من القلق والاكتئاب وحتى الزهايمر وذلك لأن المشاعر السلبية الموجودة بالمخ تغذي بعضها البعض وتنتشر بالمراكز المسؤولة عن الشعور بالقلق والاكتئاب في الدماغ.

وبالإضافة إلى الإجهاد النفسي والذهني، تتعرض أجسادنا أيضاً إلى ضغوطات خارجية تؤثر على الصحة العقلية من ناحية التركيز والذاكرة، كتلوث الماء والهواء وغيرهما من العوامل الخارجية.

وإليكم فيما يلي حل سحري من الطبيعة يساعد في التخلص من القلق والاكتئاب ويحمي من الإصابة بالخرف والزهايمر، ويتركز هذا الحل في 4 أعشاب طبيعية ذات فوائد صحية مذهلة وهي كالآتي، حسب ما جاء في موقع "ديلي هيلث بوست" المعني بالصحة:

1- الجنكو بيلوبا أو عشبة الجنكة

كانت عشبة الجنكة التي تشبه أوراقها شكل المروحة، تستخدم في الطب الآسيوي منذ العصور القديمة لتحسين الذاكرة والإدراك، ووجدت دراسة عن تأثير مستخلص الجينكو بيلوبا على الذاكرة نشرت نتائجها عام 2011، أن المجموعة التي انتظمت في تناول هذه العشبة أدت أداءً أفضل في اختبار الذاكرة.

كما ثبت تأثيرها الإيجابي على تنشيط أجزاء المخ المسؤولة عن تخزين الذكريات.

2- الجنسنغ

هناك نوعان من نبات الجنسنغ أحدهما أميركي والآخر آسيوي ورغم أن الدراسات أظهرت قدرتهما على تحسين المزاج والحد من التوتر والقلق، إلا
أنها أكدت تفوق الجنسنغ الأميركي في تحسين الذاكرة العاملة بشكل ملحوظ.

ووجدت إحدى الدراسات أن الجنسنغ قد يعمل كعلاج طبيعي لمرض الزهايمر، كما يمتلك خصائص مضادة للسرطان، والقدرة على تثبيط نمو الأورام، مما يوحي بأنه يعمل كعلاج طبيعي للسرطان.

3- النعناع

من المعروف أن نبات النعناع رائع ومغذ وله فوائد صحية جمة حيث يساعد على الهضم، تخفيف الألم، بما في ذلك الصداع والصداع النصفي، وتعزيز الأداء الرياضي. هذا ووجد الباحثون أن رائحة ونكهة النعناع يمكن أن تكون لها آثار عميقة على الوظيفة المعرفية للمخ، وقد أظهرت الدراسات أن النعناع يزيد من اليقظة والذاكرة.

4- الروزماري أو إكليل الجبل

أثبتت الدراسات أن استنشاق ساق عشبة إكليل الجبل يمكن أن يحسن الذاكرة العاملة للأطفال في سن المدرسة، مما يعزز الأداء الدراسي، علاوة على ذلك، فإن نشاط مضادات الأكسدة الموجودة بهذه العشبة لها تأثيرات وقائية عصبية إيجابية.

ويعتبر الروزماري بمثابة منبه معرفي ويتميز بقدرته على تقوية الذاكرة وتحسينها وزيادة التركيز، كما يساعد على تحفيز النشاط المعرفي والحد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر أو الخرف.

وقد ارتبطت رائحة الروزماري العطرة والذكية بتحسين المزاج وتخفيف التوتر خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من القلق المزمن أو اختلال
الهرمونات، وكل ذلك بفضل مضادات الأكسدة القوية التي تحتويها هذه العشبة المذهلة.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى هكذا انتشر كورونا من ووهان الصينية إلى كافة أرجاء المعمورة