سياسة

إتصال نادر بين وزيري دفاع فرنسا وروسيا

تحدث وزير الجيوش الفرنسي سيباستيان ليكورنو، هاتفياً الأربعاء، مع نظيره الروسي سيرغي شويغو، للمرة الأولى منذ تشرين الأول 2022 وبعد هجوم موسكو، الذي تبناه داعش وفق ما أعلنت وزارته في بيان.

وأشار ليكورنو إلى استعداد فرنسا إجراء “مزيد من الاتصالات” مع موسكو، من أجل محاربة الإرهاب، مؤكدا أنه “يدين بلا تحفظ الحرب العدوانية التي شنتها روسيا في أوكرانيا”.

جرت هذه المحادثة التي استمرت ساعة بمبادرة من باريس التي ذكّرت بأن فرنسا “ليس لديها أي معلومات تسمح بإثبات وجود صلة بين هذا الهجوم وأوكرانيا”، وطلبت من روسيا “الكف عن استغلاله”.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى