عاصفة ترابية تعلق الرحلات الجوية في العراق

عاصفة ترابية تعلق الرحلات الجوية في العراق
عاصفة ترابية تعلق الرحلات الجوية في العراق

علق المطاران الدوليان في كل من العاصمة بغداد والنجف، الرحلات الجوية، يوم الأحد، بسبب سوء الأحوال الجوية وفق ما ذكرت وكالة الأنباء العراقية.

وأضافت الوكالة أن “حركة الطائرات.. ستعود إلى طبيعتها حال تحسن الظروف الجوية”، بينما تتعرض البلاد لعاصفة رملية.

وأثرت العواصف الرملية بشكل كبير على مدى الرؤية، حتى هبط إلى أقل من 500 متر، فيما يتوقع أن يبدأ التحسن صباح يوم الاثنين.

ويتعرض العراق لمنخفض جوي  عميق مصحوب برياح قوية، أدت إلى تشكل العواصف الرملية في مناطق واسعة من البلاد، بما في ذلك العاصمة بغداد.

وتعد العواصف الرملية أمرا متكررا في العراق، وهو بلد شبه صحراوي، لا سيما في فصل الربيع.

ويعد العراق من أكثر الدول عرضة لتغير المناخ والتصحر، كما تتوالى حالات الجفاف بشكل متزايد مع حرارة قد تظل صيفا في مستوى يفوق خمسين درجة.

وحذر البنك الدولي في نوفمبر الماضي من انخفاض بنسبة 20 بالمئة في الموارد المائية للعراق بحلول عام 2050 بسبب التغير المناخي.

ونبه مدير عام الدائرة الفنية في وزارة البيئة العراقية في لقاء مع وكالة الأنباء العراقية من تزايد العواصف الرملية، خصوصا بعد ارتفاع عدد الايام المغبرة إلى “272 يوماً في السنة لفترة عقدين”. ورجح “أن تصل إلى 300 يوم مغبر في السنة عام 2050”.

وتمثل زيادة الغطاء النباتي وزراعة غابات بأشجار كثيفة تعمل كمصدات للرياح أهم الحلول اللازمة لخفض معدل العواصف الرملية بحسب الوزارة.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الخطاب الانتخابي الخشبي: الاعتكاف… الاستنكاف
التالى لبنان إلى أزمة حكومية… ولاحقاً رئاسية؟