بريطانيا: قراصنة روس يشنون هجومًا على زعماء أجانب

بريطانيا: قراصنة روس يشنون هجومًا على زعماء أجانب
بريطانيا: قراصنة روس يشنون هجومًا على زعماء أجانب

كشف بحث ممول من المملكة المتحدة عن شن “جنود سيبرانيين” روس لهجوم جديد ضد زعماء أجانب، مستهدفين منصات وسائل التواصل الاجتماعي بحملة تضليل واسعة النطاق تهدف إلى إضفاء الشرعية على غزو أوكرانيا.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية الأحد، إنّ “عملاء مأجورين يعملون من مصنع في سان بطرسبرغ يستخدمون تطبيق المراسلة “تيليغرام” لتجنيد وتنسيق المؤيدين الذين يغمرون حسابات وسائل التواصل الاجتماعي لمنتقدي الكرملين بتعليقات تدعم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والحرب في أوكرانيا”.

واضافت أنّ “ما يسمى بمصنع “التصيد” طوّر تقنيات جديدة لتجنب اكتشاف منصات التواصل الاجتماعي ونشر التعليقات وتضخيم المحتوى المؤيد للكرملين الذي أنشأه مستخدمون شرعيون بدلا من إنشاء المحتوى الخاص به. تم العثور على آثار للنشاط على 8 منصات وسائط اجتماعية، بما فيها “تيليغرام” و”تويتر” و”فيسبوك” و”تيك توك”.

وأوضحت وزارة الخارجية البريطانية أنّ “العملية استهدفت سياسيين وجمهورا أوسع في عدد من البلدان، بما فيها المملكة المتحدة وجنوب أفريقيا والهند”.

وقالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس في بيان: “لا يمكننا السماح للكرملين، بغزو مساحاتنا على الإنترنت بأكاذيبهم حول حرب بوتين غير القانونية. لقد نبهت حكومة المملكة المتحدة الشركاء الدوليين وستواصل العمل من كثب مع الحلفاء والمنصات الإعلامية لتقويض عمليات المعلومات الروسية”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ريفي: 28 من ركاب زورق الموت غرقوا داخل غرفة مقفلة!
التالى لبنان إلى أزمة حكومية… ولاحقاً رئاسية؟