عباس الجوهري: أعمال “الحزب” داعشيّة!

عباس الجوهري: أعمال “الحزب” داعشيّة!
عباس الجوهري: أعمال “الحزب” داعشيّة!

أكد المرشح عن المقعد الشيعي في بعلبك – الهرمل الشيخ عباس الجوهري على أن “أبسط حقوق المرشح هي الحماية الشخصية وحرية لقاء الناخبين وهناك اعتداءات يومية في قرى القضاء واليوم بدأت أشهد بصمات تنظيمية عليها وما حصل اليوم عمل قبيح يضر بـ”حزب الله” أكثر ما يضرّنا”.

وقال للـmtv: “لا أعرف من سيضع حداً لهذه الأعمال الداعشية وأتوجه إلى أمين عام “حزب الله” حسن نصرالله لأقول له إنّ مقعداً نيابياً “بالزايد” لا يستدعي ضرب ما تبقى من صورة المقاومة”.

وأضاف الجوهري: “تواطؤ “حزب الله” مع الطبقة السياسية خلق رأياً عاماً معارضاً للحزب والأخير تلمّس هذا الأمر ونحن نريد تعددية في الشارع الشيعي وكفانا أحادية”.

وتابع: “هذه الانتخابات مطعون فيها من اليوم وأنا أطلب من الرأي العام كلّه مواكبة ما يحصل في بعلبك – الهرمل لأنّه ما عاد يحتمل”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تيمور جنبلاط: الإنتخابات ثبتت هوية لبنان
التالى لبنان إلى أزمة حكومية… ولاحقاً رئاسية؟