“الكتائب”: هذه محاولة لتقويض العملية الانتخابية بالاغتراب

“الكتائب”: هذه محاولة لتقويض العملية الانتخابية بالاغتراب
“الكتائب”: هذه محاولة لتقويض العملية الانتخابية بالاغتراب

كشفت مصلحة الانتخابات في حزب الكتائب اللبنانية عن “رفض قنصل لبنان العام في دبي والإمارات عساف ضومط منح عدد من المندوبين عن مرشحي حزب الكتائب وحلفائهم تصاريح للتواجد داخل اقلام الاقتراع يوم التصويت بحجة عدم وجود اماكن كافية لاستيعابهم في مبنى القنصلية في دبي مقترحاً اجراء عمليات مناوبة وتبادل بين المندوبين”.

واضافت في بيان: “علماً ان المندوبين استحصلوا على الأوراق القانونية التي تخولهم القيام بواجباتهم وتم تسجيلها وفقاً للأصول والقوانين في وزارتي الخارجية والداخلية”.

واشارت المصلحة الى أنّ “قرار القنصل يعتبر انتهاكا فاضحاً للنظام الانتخابي الذي يعطي كل مرشح الحق في اختيار مندوب يمثله في كل قلم ويسهر على حسن سير عملية التصويت وشفافيتها”.

وتابع البيان: “تلفت المصلحة نظر حضرة القنصل العام الى ان المرشح الياس حنكش كان طالبه باعتماد مركز اقتراع صالح لحسن سير العملية الانتخابية دون عقبات وتسأله:” اذا كان المركز لا يتسع للمندوبين فكيف سيتسع لأكثر من 20 الف لبناني سيدلون باصواتهم يوم الاقتراع”.

ورأت المصلحة أنّ “ان هذه الخطوة تخفي نوايا باتت مكشوفة لتقويض العملية الانتخابية في الاغتراب وجعلها عرضة للطعن لضرب اصوات غير المقيمين التي لن تصب في مصلحة المنظومة”، مطالبةً “القنصل العام بالتراجع فوراً عن هذا القرار والالتزام بالنظام الانتخابي، كما طالبت وزير الخارجية كونه وزير الوصاية بوقف اي خطوات مماثلة في اي بلد من بلدان الانتشار حفاظاً على حقوق اللبنانيين التي منحهم اياها الدستور”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نصار: صيف سياحي حار يبشرنا بعودة المغتربين
التالى لبنان إلى أزمة حكومية… ولاحقاً رئاسية؟