أخبار عاجلة
جعجع: ‏رحل راجح الحق والحقيقة -
مقتل ضابط جنوب شرقي إيران -
خرجت من منزلها ولم تعد.. هل رأيتموها؟ -
تراجع كبير بأسعار المازوت والغاز -
الإمارات تدين حادث إطلاق النار في تكساس -

رعد: محاولات تأجيل الانتخابات معادية لمصلحة بلدنا

رعد: محاولات تأجيل الانتخابات معادية لمصلحة بلدنا
رعد: محاولات تأجيل الانتخابات معادية لمصلحة بلدنا

شدد النائب محمد رعد على اننا “ماضون في الاستحقاق الانتخابي”، مشيرا الى أنّ “كل ما يقال عن محاولات لتأجيله هو محاولات معادية لمصلحة هذا البلد وشعبنا، ويجب ان يحصل وفي هذه اللحظات التاريخية وسنتفاعل ايجابا، ونحن واثقون أن شعبنا سينتصر لخياراته، وهي الخيارات التي اثبتت جدواها في حماية لبنان وحفظ سيادته، والتي تحتضن المقاومة كمنهج في التصدي للعدو وصون السلم الداخلي في بلدنا”.

وقال رعد خلال افتتاح مستوصف  في حارة صيدا التابع للهيئة الصحية الإسلامية: “ان الاستحقاق الانتخابي يفرض نفسه كحدث سياسي وان كل المرشحين في صيدا بالنسبة الينا على نهج المقاومة وخطها، ربما تكون هناك وجهات نظر وفي مقاربة المسائل الداخلية اللبنانية ولكل حقه، والعلاقة متينة بين مختلف المرشحين في صيدا وتبقى ضمن الخطوط العامة، ونحن اهل خيار واحد”.

ولفت إلى أنه “لاول مرة على مستوى لبنان تبرز طروحات سياسية مغايرة لكل جونا الشعبي على الاقل في مناطقنا، كأن يرفع بعض المرشحين شعار لا لسلاح المقاومة، وان يفترض هناك احتلال ايراني لبناني، فيتصدى لهذا الاحتلال في الحقيقة ليقدم نفسه للاخرين هو شخص واهم لا يعرف الواقع ولا يعرف كيف يميز بين الصديق والعدو”.

واضاف رعد: “نحن نحرص على احسن العلاقات مع الاصدقاء الحقيقيين الذين يمدون يدهم لخدمة لبنان وخدمة القضية العادلة والمشروعة، ومن يدعون بأصدقاء للبنان يمارسون الخداع والتلفيق يقدمون مثلا لجيشنا ما يقارب المئتي مليون دولار سنويا ويقدمون للعدو الاسرائيلي 13 مليار دولار، هؤلاء في الحقيقة فليسموهم ما يشاؤون، لكن في قاموسنا ليسوا مسجلين بالاصدقاء، لان من يقدم المساعدة الرمزية يريد ان يعمي ابصارنا عن اجرامه الصهيوني، ونحن في هذا الأمر صريحون ونعرف كيف نميز بين الاصدقاء الحقيقيين”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الاتفاق النووي… توافق أميركي – إسرائيلي على ضغط إيران
التالى لبنان إلى أزمة حكومية… ولاحقاً رئاسية؟