الأمم المتحدة: للتحقيق بأعمال عنف طائفية في إثيوبيا

الأمم المتحدة: للتحقيق بأعمال عنف طائفية في إثيوبيا
الأمم المتحدة: للتحقيق بأعمال عنف طائفية في إثيوبيا

أعربت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه، اليوم السبت، عن قلقها إزاء مواجهات دامية وقعت مؤخرا بين مسلمين ومسيحيين في إثيوبيا، وطالبت “أديس أبابا بالتحقيق وتقديم الجناة للعدالة”.

وقالت باشليه إنها “”مستاءة جدا” من أعمال العنف هذه التي تسببت بمقتل 30 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من مئة شخص في نهاية نيسان في شمال اثيوبيا، بحسب احصائيه الأمم المتحدة”.

وأضافت: “يبدو أن مسجدين أحرقا ودمر مسجدان آخران جزئيا في غوندار”، وتابعت “في ما بدا ردا لاحقا، أحرق مسيحيان أرثوذكسيان وهما حيان، وقتل رجل بفأس وأحرقت خمس كنائس في جنوب غرب البلاد، فيما تضررت مناطق أخرى من الاشتباكات”.

كما لفتت المسؤولة الأممية إلى أن “الشرطة قد تكون أوقفت واعتقلت 578 شخصا على الأقل في أربع مدن على الأقل، على صلة بالمواجهات”.

وأردفت: “أطلب من السلطات الاثيوبية فتح تحقيقات معمّقة سريعًا، مستقلّة وشفّافة، حول كلّ حادث من الحوادث الدامية”.

ودعت باشليه السلطات الاثيوبية إلى “العمل على محاسبة المسؤولين”، مشددة على أن “المسؤولية الفردية للجناة أساسية لمنع المزيد من العنف”.

وطالبت بـ”اتخاذ إجراءات أوسع للمصالحة بين المجتمعات في إثيوبيا ذات الغالبية المسيحية ولكن حيث تشكل الأقلية المسلمة نحو ثلث السكان”.

ورأت باشليه “لتجنب حصول أعمال عنف دينية جديدة، يجب معالجة الأسباب الكامنة وراء هذا العنف بسرعة أساسية”، داعية إلى “مشاركة كبيرة للناجين والأسر والمجتمعات المتضررة”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قبلان: التصويت لـ”الثنائي” واجب ديني… والتردد حرام!
التالى تعميم لوزير الداخلية… ماذا جاء فيه؟