الجيش الأميركي يواجه جائحة البدانة!

الجيش الأميركي يواجه جائحة البدانة!
الجيش الأميركي يواجه جائحة البدانة!

يخفض وباء البدانة في الولايات المتحدة القدرة القتالية للقوات المسلحة الأوكرانية عن طريق الحد من عدد المجندين، بحسب ما ذكرت صحيفة “Daily Express”.

ونقلت الصحيفة عن دراسة جديدة أن “حدود الوزن بالنسبة للعسكريين الأمريكيين تعتمد على الجنس والعمر والطول. على سبيل المثال، يجب ألا يزيد وزن المجند الذي يبلغ طوله 5 أقدام (1,5 متر) بين سن 17 و20 عن 139 رطلا (حوالي 63 كجم) للرجال و120 رطلا (54 كجم) للنساء”.

وأشارت الدكتورة سارا بوليس، عالمة التغذية من الكلية الطبية لجامعة كنتاكي، إلى أن البدانة لا تزال تؤثر على القوات المسلحة الأميركية بالرغم من الجهود التي تبذلها الحكومة والبنتاغون.

وقالت: “هذه قضية صعبة تؤثر تأثيرا عميقا على الأمن الوطني عن طريق الحد من عدد المجندين المقبولين وتقليض عدد المرشحين لإعادة التجنيد”.

وكشف مؤلفو الدراسة عن أن زيادة الوزن تساعد فيها زيادة حجم محتوى السعرات الحرارية من المنتجات الغذائية الأميركية بالإضافة إلى عوامل أخرى، لافتين إلى أنه منذ الستينيات من القرن الماضي تضاعف عدد المجندين في الجيش الأميركي الذين تجاوزوا نسبة الدهون في الجسم بين الرجال وتضاعف ثلاث مرات بين النساء.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق معوّض يطرح خارطة طريق مواجهة “الحزب” (فيديو)
التالى لبنان إلى أزمة حكومية… ولاحقاً رئاسية؟