بعد انسحاب علاوي.. انفجارات عنيفة تهز بغداد

أفاد مراسل "العربية/الحدث"، الاثنين، بأن انفجارات عنيفة هزت العاصمة العراقية بغداد بعد انسحاب رئيس الحكومة المكلف محمد توفيق علاوي من تشكيل الحكومة.

وتحدثت مصادر أمنية عراقية عن سقوط صاروخين في محيط المنطقة الخضراء وسط بغداد، مؤكدين إطلاق صفارات الإنذار.

وأضافت أن إحدى الصواريخ وقع قرب السفارة الأميركية.

إلى ذلك، تمكنت القوات الأمنية، الاثنين، من العثور على منصة الصواريخ التي استهدفت المنطقة الخضراء وسط بغداد،

وبحسب ما أكدته خلية الإعلام الأمني في بيان نشرته وسائل إعلام محلية، أنه تم العثور على منصة الإطلاق بالقرب من سوق الثلاثاء في منطقة زيونة.

معادلة صعبة

يشار إلى أن رئيس الوزراء العراقي المكلف، محمد توفيق علاوي، كان أعلن، الأحد، انسحابه من تشكيل الحكومة العراقية بعد فشل مجلس النواب، للمرة الثانية بعقد جلسة استثنائية للتصويت.

وفي تغريدات له نشرها عبر تويتر، أعلن علاوي انسحابه، مشيرا إلى أنه قدم رسالة إلى رئيس الجمهورية اعتذر فيها عن تكليفه بتشكيل الحكومة.

وأضاف علاوي أنه "كان أمام معادلة تكمن في أن يكون بمنصب رئيس الوزراء مقابل عدم الصدق مع الشعب و الاستمرار بالمنصب على حساب معاناته"، بحسب تعبيره.

وتابع أن "الخيار كان بسيطا وواضحا في أن يكون مع الشعب الصابر، وخاصة عندما رأى أن بعض الجهات السياسية ليست جادة بالإصلاح و الإيفاء بوعودها للشعب، ووضعت العراقيل أمام ولادة حكومة مستقلة تعمل من أجل الوطن"، بحسب ما قاله.

مشاورات لبديل خلال 15 يوما

بدوره، أعلن الرئيس برهم صالح نيته البدء بمشاورات لاختيار مرشح بديل لرئيس الحكومة المنسحب خلال 15 يوما.

وأكد صالح في بيان أن "الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد تستدعي وقفة وطنية"، داعيا القوى النيابية إلى العمل الجاد للتوصل إلى اتفاق حول رئيس وزراء بديل.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نجار: لا مشكلة للمردة مع الحكومة.. وسنستأنف حضورنا في المجلس
التالى مستشفى حلبا جاهز لاستقبال حالات الحجْر