كورونا يضرب “عمق” إيران.. وفاة عضو تشخيص مصلحة النظام

كورونا يضرب “عمق” إيران.. وفاة عضو تشخيص مصلحة النظام
كورونا يضرب “عمق” إيران.. وفاة عضو تشخيص مصلحة النظام

توفي عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام في ايران، محمد مير محمدي، إثر تدهور وضعه الصحي جراء فيروس كورونا، بحسب ما أفادت وكالة تسنيم.

وتوفي المسؤول الإيراني في مستشفى “مسيح دانشوَري” بطهران، بعد أن رقد لأيام فيه للعلاج من الفيروس الذي انتقل إليه، بعد إصابة والدته به.

كما ذكرت الوكالة أن والدته أيضاً، وهي شقيقة المرجع الشيعي شبيري زنجاني توفيت قبل أيام.

وكانت وسائل إعلام رسمية قد أفادت، السبت، بوفاة النائب محمد علي رمضاني، بعد إصابته بالمرض.

وتتزايد حالات الإصابة بكورونا بين المسؤولين الإيرانيين فبعد وفاة رمضاني، أعلنت معصومة آقابور عليشاهي، النائبة في البرلمان الإيراني، إصابتها أيضاً.

يذكر أن وزارة الصحة الإيرانية كانت قد أعلنت أمس ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن كورونا إلى 54، وعدد الحالات المصابة إلى 978 شخصاً.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ترامب للأميركيين: إستعدوا إلى الأيام السود!