كورونا يضرب "عمق" إيران.. وفاة عضو تشخيص مصلحة النظام

بعد يومين على وفاة نائب إيراني جراء فيروس كورونا، توفي الاثنين مسؤول آخر. فقد أفادت وكالة تسنيم بأن محمد مير محمدي، عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام توفي إثر تدهور وضعه الصحي جراء فيروس كورونا.

وتوفي المسؤول الإيراني في مستشفى "مسيح دانشوَري" بطهران، بعد أن رقد لأيام فيه للعلاج من الفيروس الذي انتقل إليه، بعد إصابة والدته به.

كما ذكرت الوكالة أن والدته أيضاً، وهي شقيقة المرجع الشيعي شبيري زنجاني توفيت قبل أيام.

يشار إلى أن المجلس يقدم المشورة للمرشد الإيراني علي خامنئي، كما يقوم بتسوية النزاعات بين المرشد والبرلمان.

وكانت وسائل إعلام رسمية قد أفادت، السبت، بوفاة النائب محمد علي رمضاني، بعد إصابته بالمرض.

وتتزايد حالات الإصابة بكورونا بين المسؤولين الإيرانيين فبعد وفاة رمضاني، أعلنت معصومة آقابور عليشاهي، النائبة في البرلمان الإيراني، إصابتها أيضاً.

وأضافت النائبة عن مدينة شبستر، قبل يومين أنها شاركت في اجتماعات البرلمان يومي الاثنين والثلاثاء الأسبوع الماضي، وأن أعراض الفيروس ظهرت عليها منذ الأربعاء، مؤكدة أنها تلقت نتائج تحاليلها .

يأتي هذا بعد إصابة 5 نواب سابقين، بحسب ما أكد المتحدث باسم البرلمان، أسد الله عباسي في تصريحات سابقة.

من طهران (أرشيفية- فرانس برس) من طهران (أرشيفية- فرانس برس)
رصد المصابين من منزل لمنزل

يذكر أن وزارة الصحة الإيرانية كانت قد أعلنت أمس ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن كورونا إلى 54، وعدد الحالات المصابة إلى 978 شخصاً.

وقال المتحدث باسم الوزارة كيانوش جهانبور إنه تم تأكيد حالات جديدة في عدة مدن، من بينها مشهد، التي تعد موطناً لأهم الأضرحة الشيعية في إيران وتجذب زوارا من جميع أنحاء المنطقة. وكانت الحكومة قد دعت إلى غلق تلك الأضرحة أمام الجمهور، إلا أن عدداً من رجال الدين لم يستجيبوا.

كما أوضح أن "هناك 385 حالة إصابة جديدة في الساعات الأربع والعشرين الماضية مما يرفع العدد الإجمالي إلى 978، وعدد الوفيات 54". ودعا المتحدث الإيرانيين إلى تجنب أي تنقلات غير ضرورية والبقاء بالمنازل.

أحد عمال بلدية طهران يعقم حافلة المترو (25 فبراير فران برس) أحد عمال بلدية طهران يعقم حافلة المترو (25 فبراير فران برس)

في حين قال سعيد نمكي، وزير الصحة الإيراني في تصريحات أذاعها التلفزيون الرسمي، الأحد، إن إيران ستشكل ما يقرب من 300 ألف فريق ابتداء من يوم الثلاثاء لإجراء فحص لرصد المصابين من منزل إلى منزل.

يأتي هذا في وقت تشهد إيران أعلى عدد وفيات بالفيروس خارج الصين التي نشأ فيها المرض.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ترامب للأميركيين: إستعدوا إلى الأيام السود!