أخبار عاجلة
غوتيريش يحض أرمينيا وأذربيجان على التفاوض -
على الحريري مسؤولية لمصارحة اللبنانيين -
نقاط تلخّص أزمة الدعم والاحتياطي الالزامي… -
هل تجاوز المجلس الأعلى للدفاع صلاحياته؟ -
أزمة مقبلة.. اللقاح شرط دخول المطاعم في بريطانيا -
حلحلة “حكومية” مطلع الأسبوع؟ -
السفير البريطاني يُغادر لبنان! -
النظام السوري يقاسم لبنان آخر دولاراته -

عون يبدأ السنة الخامسة بصمت!

عون يبدأ السنة الخامسة بصمت!
عون يبدأ السنة الخامسة بصمت!

كتب عمر حبنجر في “الأنباء الكويتية”:

اختتم الرئيس ميشال عون سنة ولايته الرابعة أمس في اليوم الأخير من شهر تشرين الأول، لا احتفال رمزي بالمناسبة، ولا كلمة يوجهها الى اللبنانيين، الذين غلب لديهم اليقين، بأنه ليس لدى رئيس الجمهورية ما يقوله، او حتى يعد به للسنتين الأخيرتين من ولايته.

ربما التعثر في مسار تشكيل حكومة سعد الحريري، التي تحمل الرقم 4 ايضا، هو الذي رجح كفة الصمت الرئاسي، حيال هذه المناسبة، معطوفا على انهيار سعر صرف الليرة، وكارثة المرفأ، والوزارات المحاصر داخل دوامة القوانين الحامية لفساد أصحابها، إضافة الى وباء «كورونا» الذي أقفل المدارس وأغرق المستشفيات وفتح باب الهجرة الى الغرب على المصراعين، وانتفاضة اللبنانيين ضد الطبقة السياسية المتصالحة مع بعضها بعضا، والمختلفة مع الناس والتي سلمت مقدرات البلد وقرارها إلى حزب عابر للحدود، كتنظيم وعقيدة وأهداف، تحول معه لبنان الى ملحق بمحور سياسي إقليمي يظهر ما لا يضمر ويقول بخلاف ما يفعل.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى قوات أذربيجان تدخل آخر إقليم سلّمته أرمينيا