أخبار عاجلة

المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يدرس “الحلول لمشاكل المسلمين” في فرنسا

المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يدرس “الحلول لمشاكل المسلمين” في فرنسا
المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يدرس “الحلول لمشاكل المسلمين” في فرنسا

اجتمع المجلس الفرنسي للديانة الإسلاميّة في باريس نهاية الأسبوع الماضي لدراسة قضايا مرتبطة بشؤون الجالية الإسلامية في فرنسا و”إشكالية تطرف بعض أوساطها”.

وقال المجلس في تشخيصه لظروف الوقوع في التطرف الديني، لاسيما بالنسبة للشباب، إن “المتطرّفين غالبا ما يكونون منفصلين عن المؤسّسات الدينيّة، ويُصبحون متطرّفين بشكل أساسي عبر الإنترنت والشبكات الاجتماعيّة”.  وداعا ممثلي الجالية وشخصياتها إلى “التكيف مع هذا الوضع” بخوض المعركة ضد التطرف على مواقع التواصل الاجتماعي والتأقلم مع تقنيات الاتصال الحديثة.

ووفقا لوسائل إعلام فرنسية فمن أجل “مواجهة هذه الإشكالية، تقدم المجلس بمقترحات لحلول عملية”، خلال الاجتماع الذي جرى عبر الفيديو، من بينها “إنشاء وحدات مسؤولة عن تفكيك الخطاب المتطرّف”.

أما فيما يتعلق بتكوين الأئمة، “الذين صعب على السلطات الفرنسية مع تعاقب الحكومات والسياسات التحكم في توجهات بعضهم الإيديولوجية وولاءاتهم السياسية والتجاذبات المتعددة، فضلا عن مستوى بعضهم المتدني دينيا وثقافيا”، فإن المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية متفائل بوجود “إرادة وإمكانيّة حقيقيّة للتوصّل إلى اتّفاق بشأن دورة تدريبية مشتركة” للأئمة.

وشدد المجتمعون على “ضرورة حيازة الإمام مستوى تعليميا كافيا لقيامه بمهامه الروحية والتأطيرية للمسلمين. يجب التأكد من الناحية التكوينية من “قدرتهم على رعاية المؤمنين، ولا سيّما الأصغر سنّا بينهم” يضيف المجلس.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق 40 إصابة جديدة بـ”كورونا” في صور
التالى قوات أذربيجان تدخل آخر إقليم سلّمته أرمينيا