أخبار عاجلة
دهم منازل مطلوبين في الهرمل -
أكثر من 100 فرصة.. تكشف "كوارث" هجوم النصر -
عقابات أميركية متعلقة بإيران على فرد ومجموعة -
إصابة جديدة بكورونا في بلدة القرنة -
بلدية بدنايل: 3 إصابات جديدة بكورونا في البلدة -
إليكم مقررات المجلس الأعلى للدفاع -
هل يتحالف الثوار مع أحزاب ويغيّرون شعارهم؟ -

منظمة طبية تركية: سياسة الحكومة في التصدي لكورونا أفلست

قالت "غرفة أطباء إسطنبول" إن سياسة الحكومة التركية في التصدي لوباء كورونا "أفلست بكاملها"، لافتةً إلى أن سيارات الإسعاف في المدينة غير كافية لنقل المصابين بالفيروس. وأكدت الغرفة ضرورة إغلاق المدينة.

وفي مؤتمر صحافي، اليوم الثلاثاء، شككت غرفة الأطباء، بتصريح وزارة الصحة حول عدد الوفيات بسبب الوباء، والذي قالت الوزارة إنه بلغ 10 آلاف و972. وقالت "غرفة أطباء إسطنبول" تعليقاً على هذه الأرقام إن "عدد الوفيات الحقيقي هو ثلاثة أضعاف الرقم الذي أعلنت عنه وزارة الصحة، والنصيب الأكبر من الوفيات كان في إسطنبول التي قال عنها وزير الصحة في بداية الوباء إنها وهان تركيا، واليوم نراها تجاوزت بالأرقام ما وصلت له وهان في الصين".

أحد المصابين بكورونا في مستشفى باسطنبول (أرشيفية)

أحد المصابين بكورونا في مستشفى باسطنبول (أرشيفية)

وأضافت غرفة أطباء إسطنبول: "سيارات الإسعاف غير كافية لإسعاف المصابين بكورونا، المرضى ينتظرون لساعات وصول سيارة الإسعاف، والأسّرة الموجودة في المستشفيات غير كافية. الكثير من المرضى يبقون في غرفة الإسعاف لعدم وجدة أسّرة كافية. الكثير من المرضى الذين هم بحاجة للعناية المركزة يضطرون للبقاء في غرف الإسعاف في انتظار فراغ غرف العناية المركزة".

واختتمت اللجنة مؤتمرها بالقول: "تكرار تحميل المواطنين مسؤولية انتشار الفيروس، وتكرار الحديث عن الكمامة والتباعد الاجتماعي والتعقيم لن يجدي نفعاً، ولن يؤدي الى السيطرة على الوباء. الحل هو ما اقترحته منظمة الصحة العالمية منذ بداية الوباء، وهو اختبارات مكثفة، وعزل المصابين، وتأمين أماكن لمن ليس بإمكانه الانعزال في بيته".

أحد سكان اسطنبول يخضع لفحص كورونا (أرشيفية)

أحد سكان اسطنبول يخضع لفحص كورونا (أرشيفية)

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى قوات أذربيجان تدخل آخر إقليم سلّمته أرمينيا