أخبار عاجلة

ما حقيقة “البلبلة” في غرفة الصحافة بمجلس النواب؟

ما حقيقة “البلبلة” في غرفة الصحافة بمجلس النواب؟
ما حقيقة “البلبلة” في غرفة الصحافة بمجلس النواب؟

كتب أكرم حمدان في “نداء الوطن”:

بينما كان مجلس الدفاع الأعلى يُقرّر إغلاق البلاد من 14 تشرين الثاني الحالي حتى الثلاثين منه في محاولة لإحتواء تفشي فيروس “كورونا”، إنتشر على بعض المواقع وفي وسائل الإعلام خبر عن بلبلة في غرفة الصحافة في مجلس النواب في ساحة النجمة بسبب “كورونا”، فما حقيقة ما حصل؟

ذكرت”الوكالة الوطنية للاعلام” وبعض المواقع ووسائل الإعلام أمس أنّ بلبلة سادت غرفة الصحافة في مجلس النواب في ساحة النجمة، على خلفية أن أحد المصوّرين في أحد التلفزيونات (ر.ح) كان أصيب في وقت سابق بفيروس “كورونا”. وقد شعر لدى وجوده في غرفة الصحافة ببعض الألم وضيق التنفّس ما أدّى إلى مغادرته المجلس على الفور.

وقد طُلب من الإعلاميين المعتمدين والمصورين في المجلس مغادرة القاعة إلى خارج المبنى من أجل تعقيم الغرفة، وطلب من المصور إجراء فحص الـpcr.

وعلمت “نداء الوطن” من مصادر مصلحة الإعلام في مجلس النواب أنّ الزميل المصوّر الذي تعرض للعارض الصحّي كان مصاباً منذ فترة بالفيروس وقد شُفي منه بناء على تقارير طبية تثبت ذلك.

وأوضحت أنّ “التقارير الطبية تثبت أن الزميل المصور يُعاني من ضيق تنفّس وهو لا يشكو من أي عوارض “كورونا” بل يحتاج فقط للراحة مدّة أسبوع بسبب الحساسية وضيق التنفّس”.

وأكّدت أنّ “الإجراءات المتّخذة في مبنى المجلس وفي غرفة الصحافة، أتت من باب الوقاية الضرورية حفاظاً على سلامة الزملاء الصحافيين والمصوّرين، وكذلك العاملين في مجلس النواب، ولا داعي للبلبلة أو الهلع، مع التمنّيات للجميع بالسلامة والأمان وإعتماد إجراءات الوقاية”.

 

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بلدية علي النهري: فحوصات مناعة لأهل البلدة غدا
التالى قوات أذربيجان تدخل آخر إقليم سلّمته أرمينيا