أخبار عاجلة
ما مصير المبادرة الفرنسية؟ -
استمرار غلق مقر تدريبات نيوكاسل بعد تفشي "كورونا" -
أميركا ترحب بإعلان لاتفيا “الحزب” منظمة إرهابية -
70 إصابة جديدة بـ “كورونا” في عكار -
الاتحاد يتفوق على الشباب في المواجهات الإقصائية -
ضاهر: لإبقاء الدعم على القمح والأدوية -
إسبانيا تستثمر 5 مليارات دولار في بنية شبكات 5G -
حادث دهس في ألمانيا.. والشرطة: ابتعدوا عن المنطقة -

قضاء الكورة يواجه كورونا بعتب كبير على وزير الصحّة

قضاء الكورة يواجه كورونا بعتب كبير على وزير الصحّة
قضاء الكورة يواجه كورونا بعتب كبير على وزير الصحّة

كتب مايز عبيد في صحيفة نداء الوطن:

يعاني قضاء الكورة، كسائر الأقضية والمناطق من أزمة كورونا وازدياد أعداد الإصابات بالفيروس لكنه يواجهها بمفرده، حيث ينفّذ اتحاد البلديات وبلديات المنطقة ما تيسّر من إجراءات؛ بينما تغيب وزارة الصحّة عن متابعة التدابير اللازمة وتقديم المساعدات على غرار ما تفعل مع باقي الأقضية، كما تؤكد فاعليات القضاء لـ”نداء الوطن”.

هذا القضاء الشمالي، جميل بطلّته وجغرافيته، ويتميّز بهدوئه ويضمّ قرابة 50 قرية وبلدة وأكثر من 55 ألف نسمة، لكنه يفتقر الى مستشفى حكومي وخدماته الصحّية وقد أمكن تسجيل 22 حالة في صفوف ابنائه، الذين لهم ولفاعلياته، العديد من المطالب الصحّية وعتب كبير على وزير الصحّة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن، إذ يرون في طريقة تعاطيه مع الكورة، قياسا بباقي المناطق، نوعاً من التمييز أو التجاهل، أو التعامل مع المناطق على قاعدة “مناطق بسمنة ومناطق بزيت”.

وإذا كان الوضع مع كورونا في القضاء لا يزال يُعتبر تحت السيطرة وضمن الحدود المعقولة، مقارنة مع الوضع العام في البلد، إلا أنّ الأهالي يطالبون بمستشفى حكومي للكورة يرعى أوضاع أبنائها الصحّية، خصوصاً وأنّ الأزمة الإقتصادية أثّرت على الجميع، ولم تميّز بين منطقة وأخرى، وبات من الضروري أن يكون للفقراء ومحدودي الدخل مستشفاهم.

صحيح أنّ في القضاء مستشفيات خاصة مثل هيكل والكورة.. وافتتحت أقساما لكورونا، لكنّ المستشفيات الخاصة تبقى خاصة، ولها حساباتها التي تختلف عن حسابات المستشفيات الحكومية، وحسابات المواطنين في النهاية.

ويؤكّد رئيس اتحاد بلديات الكورة كريم بو كريم لـ”نداء الوطن” أنّ الوضع لا يزال ممسوكاً حتى الآن، لكن لا أحد يعلم ما قد يحصل لاحقاً مع هذا الوباء الذي ينتشر بسرعة”. ويقول: “نقوم بواجبنا، ولكن كل ذلك يحصل بقوانا الذاتية وجهودنا الخاصة، ونجري فحوصات الـ PCR مجّاناً للمواطنين بالتعاون مع جامعة البلمند”. وإذ يأسف “للإنتقائية والإستنسابية في تحديد المستشفيات الحكومية” يعتبر أنّ قضاء الكورة “بحاجة فعلية إلى مستشفى حكومي قبل أزمة كورونا وفي أثنائها وبعدها أيضاً”.

ويتابع: “لقد دعَونا وزير الصحة أكثر من مرّة لزيارة القضاء والإطلاع على الواقع الصحّي فيه، ولنبحث معه في مطالبه ومطالب أبنائه الصحّية ولكن من دون أن نتلقّى الإجابة؛ علماً بأنّ الوزير قد زار جميع الأقضية من حولنا، لاسيما طرابلس وزغرتا والبترون وبشري، ولم يزر الكورة، وكأنّ هذا القضاء لا يعاني من “كورونا” أو لا معاناة لديه مع الواقع الصحّي”.

ويكّرر بو كريم مطالبته بمستشفى حكومي وبضرورة ان يزور وزير الصحة القضاء للاطلاع على الأوضاع الصحية ومساعدة المستشفيات الخاصة أيضاً وهي تواجه “كورونا”، وأوضاعها هي الأخرى ليست بأفضل حال”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ما مصير المبادرة الفرنسية؟
التالى قوات أذربيجان تدخل آخر إقليم سلّمته أرمينيا