قلق وهلع لدى الإيرانيين من قرار وزير الصحة

قلق وهلع لدى الإيرانيين من قرار وزير الصحة
قلق وهلع لدى الإيرانيين من قرار وزير الصحة

أعلن وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي، أنه سيتم إرسال 300 ألف شخص، بينهم عناصر من الباسيج، لإجراء فحوص فيروس كورونا في المنازل، إلا أنه عاد وغير تصريحاته بهذا الشأن، الخميس، بعد الانتقادات التي وجهها المواطنون لهذه الخطة عبر الإنترنت.

وأثارت تك الخطة انتقادات من الإيرانيين على الإنترنت بخصوص احتمال نشر هذه الفرق للمرض بدلا من مكافحتها للعدوى.

وأشار نمكي أنه “نظريتنا لا تشمل الذهاب للمنازل، يمكننا استخدام الاتصال عبر الإنترنت والهاتف بشكل أساسي، لذلك لا نرى سببا للتوجه لمنازل الناس”.

وأضاف أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تعمل لإنشاء تطبيق يتيح للناس تسجيل حالات العدوى المشتبه بها.

وأوضح أن الزيارات المنزلية لن تتم “إلا إذا كان المريض بحاجة للنقل إلى المستشفى”، مشيرا إلى أنه في مثل هذه الحالة فإن الفرق الطبية سترتدي ملابس الوقاية الكاملة للمساعدة في نقله، وتطهير المكان.

وتطرق نمكي بمزيد من التفاصيل إلى الخطة التي من المفترض أن تطبق في المناطق التي ينتشر فيها المرض أكثر، ثم تمتد لباقي مناطق البلاد.

كما تقرر تمديد إغلاق المدارس والجامعات لمدة أسبوعين آخرين، حتى نهاية السنة.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق “بدأت التجربة”.. لقاح كورونا يسري في جسد متطوعة
التالى شركات الطيران الأميركية: الأمور أسوأ بكثير من 11 أيلول!