الجلاصي يكشف أسباب استقالته من “النهضة”

الجلاصي يكشف أسباب استقالته من “النهضة”
الجلاصي يكشف أسباب استقالته من “النهضة”

أعلن القيادي السابق في “حركة النهضة” بتونس، عبد الحميد الجلاصي، عن الأسباب التي دفعته لاستقالته، مشيرا إلى تحكم رئيسها راشد الغنوشي والمجموعة المقربة منه بقرارات الحركة، على حساب قادتها التاريخيين.

وفي حديث لوسائل إعلام تونسية، ذكر الجلاصي أن “حركة النهضة” لم تعد ملتزمة بمبادئها، وبأنها تجر البلاد لمعركة لا يمكن لأحد تحمّل عواقبها.

ولفت الجلاصي إلى أن تجاوزات كثيرة سجلت في الحركة، التي فشلت بشكل كبير في التعامل مع القضايا البارزة التي تهم الداخل التونسي.

وبيّن القيادي المستقيل بأن المسار الديمقراطي في “النهضة” غائب تماما، وأن عقلية “الجماعة” القديمة لا تزال تحكم الحركة رغم تحولها من جماعة إلى حزب.

وأشار الجلاصي إلى “فجوة كبيرة” خلفتها الانتخابات الأخيرة بين “النهضة” والقاعدة الجماهيرية في البلاد، واصفا “المشهد الحزبي” بأنه “بائس” في ظل تهميش المؤسسات وسوء إدارة الموارد المالية والبشرية، وتحكم الغنوشي بقرارات الحركة.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ترامب للأميركيين: إستعدوا إلى الأيام السود!