عاملو المستشفيات الحكومية: لإنصافنا ماديًا وحمايتنا طبيًا

عاملو المستشفيات الحكومية: لإنصافنا ماديًا وحمايتنا طبيًا
عاملو المستشفيات الحكومية: لإنصافنا ماديًا وحمايتنا طبيًا

طالبت “الهيئة التأسيسية” لنقابة “عاملي المستشفيات الحكومية” في لبنان وزارة الصحة العامة بشخص وزيرها حمد حسن بـ”إنصاف العاملين في المستشفيات الحكومية رتبا وراتبا والعودة إلى كنف الإدارة العامة، وتأمين المستلزمات الضرورية الطبية لحماية الموظفين، وتجهيز أقسام العزل والطوارئ في مواجهة فيروس كورونا”.

وقالت، في بيان:  “في الظروف الأمنية والعسكرية الصعبة، تتسابق الوزارات والحكومة لإعطاء مكتسبات للقوى العسكرية والأمنية، من منح وتدابير رقم 3، وما إلى هنالك. وهذا حق، أما في حالة الأوبئة والأمراض، فالجميع من دون استثناء، طلب من المستشفيات الحكومية، تولي زمام الأمور، وتراجعوا إلى الخلف، مكتفين بالتصريحات والتغريدات والصلوات. المطلوب في هذه المرحلة إنصاف العاملين في المستشفيات الحكومية، وإعطائهم كل حقوقهم المهدورة، من سلسلة رتب ورواتب، وقبض رواتبهم نهاية كل شهر، وإعطائهم درجات استثنائية، أسوة بموظفي الإدارة العامة”.

ودعت وزير الصحة بـ”الإيفاء بوعوده التي عبّر عنها، عند زياراته المستشفيات الحكومية، منذ أكثر من عشرة أيام، وذلك عبر تأمين المستلزمات الضرورية الطبية لحماية الموظفين في المستشفيات، الحكومية بالسرعة القصوى، والعمل مع إدارة المستشفيات الحكومية على تجهيز أقسام العزل والطوارئ والمختبر، وتأمين الأموال اللازمة، لذلك لكي يتم التعامل مع أي حالة مشتبه بها بطريقة مهنية، لأن التعامل بخفة مع هذا الموضوع، يضعنا نحن الموظفين والمرضى في خطر محدق”.

وطالبت المعنين بـ”المطلب الأساسي لنا كهيئة، إرجاعنا إلى كنف الإدارة العامة، طالما المستشفيات هي ملك لوزارة الصحة، لذا من الأولى أن نكون موظفي ملاك وزارة الصحة”.

وختمت قائلةً: “نعتبر هذا البيان دق ناقوس الخطر، ونطالب المعنين بالإسراع بتنفيذ المطالب، لما في ذلك مصلحة للمواطنين وللموظفين على حد سواء”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ترامب للأميركيين: إستعدوا إلى الأيام السود!