أخبار عاجلة
غموض وترقب.. هل تم الصلح بين بهاء سلطان ونصر محروس؟ -
حمد حسن وزير لبناني وفيّ لإيران -
جونسون وبايدن يبحثان "ترسيخ التحالف" بين بلديهما -
لا حكومة قريبًا! -
باطن الأزمة الحكومية الانتخابات النيابية المقبلة؟ -

للمرة الأولى في عهد ترامب… الكونغرس يبطل “فيتو” الرئيس

للمرة الأولى في عهد ترامب… الكونغرس يبطل “فيتو” الرئيس
للمرة الأولى في عهد ترامب… الكونغرس يبطل “فيتو” الرئيس

صوّت الكونغرس الأميركي بغالبية كبيرة، الجمعة، لمصلحة إبطال الفيتو الذي استخدمه الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضد إقرار موازنة الدفاع، في سابقة خلال فترته الرئاسية.

وأقر مجلس الشيوخ، الذي يهيمن عليه الجمهوريون بأكثر من ثلثي أعضائه، الموازنة المذكورة البالغة 740 مليار دولار رغم “اعتراضات الرئيس”.

وكان مجلس النواب ذو الغالبية الديمقراطية قام بالخطوة نفسها الاثنين، وهذه هي المرة الأولى في عهد ترامب التي يقوم فيها مجلس النواب بتجاوز فيتو رئاسي.

وكان مجلسا النواب والشيوخ أقرّا خلال الشهر الحالي موازنة الدفاع، وأقرّ القانون بغالبية 335 صوتا مقابل 78 في مجلس النواب، و84 مقابل 13 في مجلس الشيوخ.

وعلى مدى أربعة أعوام في البيت الأبيض، استخدم ترامب حقه في الفيتو تسع مرات ضد قوانين أقرّها المجلسان. وهي المرة الأولى التي ينجح فيها الكونغرس في تأمين غالبية الثلثين الضرورية لتجاوز الفيتو.

ويأتي ذلك بعدما ازداد عدد النواب الجمهوريين الذين أقرّوا بهزيمته في انتخابات الثالث من تشرين الثاني الرئاسية، في حين يصرّ على رفض ذلك.

وكان ترامب ندد بداية الأسبوع بما اعتبره “قيادة جمهورية ضعيفة ومتعبة”.

لكن زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل مضى في المواجهة داعيا أعضاء حزبه إلى التصويت على موازنة الدفاع للعام 2021. وقال في مستهل المناقشات: “المطلوب التأكيد لأننا لا نزال في السباق في مواجهة منافسينا مثل روسيا والصين”.

وأضاف: “إنها أيضا مناسبة لتذكير جنودنا وعائلاتهم بأنهم يحظون بدعمنا”.

وبعد مفاوضات طويلة في شأنه، لحظ القانون خصوصا زيادة بنسبة 3% لرواتب الطواقم الدفاعية.

يذكر أن ترامب أشهر الفيتو في وجه المشروع بعدما اعتبره يشكّل “هدية إلى الصين وروسيا”، كما أخذ عليه أيضا أنه ينص على تغيير تسمية قواعد عسكرية تكرّم جنرالات المعسكر الكونفدرالي الذي كان يدافع عن العبودية خلال الحرب الأهلية الأميركية، فضلا عن أنه لا يشمل إلغاء قانون معروف باسم “المادة 230” يوفر حماية قانونية لشبكات التواصل الإجتماعي التي يتهمها الرئيس بارتكاب تجاوزات.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق العراق: نسبة الشفاء من “كورونا” تجاوزت الـ90%
التالى قوات حفظ السلام في دارفور تنهي مهامها