أخبار عاجلة
السعودية تتمسك بموقفها من التطبيع مع إسرائيل -
جريحة في حادث سير على أوتوستراد نهر الكلب -

عبدالله والحجار: لتوخي الحذر والإلتزام بالتدابير الوقائية

عبدالله والحجار: لتوخي الحذر والإلتزام بالتدابير الوقائية
عبدالله والحجار: لتوخي الحذر والإلتزام بالتدابير الوقائية

أصدر النائبان بلال عبد الله ومحمد الحجار بيانا مشتركا، بعد تصاعد عدد الاصابات بفيروس كورونا، وقالا: “ونحن نواجه فترة عصيبة، مع الإنتشار الواسع لجائحة كورونا، وتداعياتها السلبية القاتلة، والتي فقدنا بسببها أهلنا وأخوتنا وأحباء لنا جميعا، نتوجه إلى أهلنا في أقليم الخروب بالطلب، بتوخي أقصى درجات الحذر والحيطة، والإلتزام بالتدابير الوقائية التي أصبحت معروفة للجميع، ومنع التجمعات على أنواعها، وعدم الإكتظاظ أمام مراكز تسوق الغذاء والحاجيات الضرورية، وفي داخلها، وأمام المصارف ومراكز الصرف الآلي وغيرها من المؤسسات الرسمية، وافادة البلدية وخلايا الأزمة عن كل مخالف للإرشادات المطلوب التقيد بها.”

وأكدا أنه “مهما كانت قرارات الدولة بالإقفال أو عدمه، فإننا مدعوون إلى حماية مجتمعنا وبيئتنا ومرضانا وكبارنا.”

وتابع البيان: “لقد بذلنا كل ما في وسعنا لتأمين الرعاية الطبية للمرضى في منطقتنا، وجهزنا مركز حجر صحي لمن يصعب عليه تأمين ذالك في منزله، ولن نبخل جهدا في سبيل خدمة الأهل ضمن الإمكانات المتاحة، ولكننا نخاف من أن يصبح حجم وعدد الإصابات اكبر من طاقات القطاع الصحي، مما يفرض التحلي بالوعي والانضباط بإنتظار البدء بالتلقيح وبداية حصر انتشار الوباء”.

وختما بالقول: “الرادع الأساسي لتصرفاتنا جميعا، يجب أن يكون الحرص على بعضنا البعض لتخطي هذه المرحلة الخطيرة.

تحية اكبار للجهاز الطبي والتمريضي والعاملين الصحيين الذين يكافحون من أجلنا ليل نهار، وفي ظروف قاسية، مما يفرض علينا تخفيف الضغط عليهم بالحد من الإنتشار السريع للفيروس. بإمكانات متواضعة تتابع خلية الأقليم المركزية واتحاد البلديات الشمالي والجنوبي، وخلايا الأزمة في البلديات حالات المرضى والمخالطين، وعلينا مساعدتهم.

يدا بيد لتخطي المحنة، ونتمنى السلامة لكافة الأهل، والشفاء لمرضانا”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق في نيوزيلندا… إخلاء مطار بعد تهديد بوجود قنبلة!
التالى قوات حفظ السلام في دارفور تنهي مهامها