أخبار عاجلة
الزمالك ينتزع الصدارة بنقاط الجونة -
“لبنان القوي” يدعو الحريري للتواصل مع رئيس الجمهورية -
كورونا يتفشى في صفوف الحرس الثوري -
أجهزة أوكسيجين بتصرف أهالي كفرعقا -
فليك يتوقع رحيل ألابا عن بايرن ميونخ -
بريطانيا: يجب أن نرى نهاية لتدخل إيران في اليمن -

مجلس الأعمال اللبناني – السعودي: القمة الخليجية إنجاز عربي كبير

مجلس الأعمال اللبناني – السعودي: القمة الخليجية إنجاز عربي كبير
مجلس الأعمال اللبناني – السعودي: القمة الخليجية إنجاز عربي كبير

رحّب مجلس الأعمال اللبناني – السعودي في بيان، بانعقاد قمة العلا الخليجية التي استضافتها المملكة العربية السعودية، والتي “تجلت نتائجها بطي صفحة الخلافات وتعزيز عوامل التضامن والوحدة في ما بين دول مجلس التعاون الخليجي وانعكاسها الإيجابي على العالم العربي بأجمعه”.

وأشار إلى أن “اللفتة التي ميزت القمة الخليجية الواحدة والأربعين، هي عندما أطلق ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، على القمة اسم “قمة السلطان قابوس والشيخ صباح”، نتيجة للدور الكبير للقائدين الراحلين في “دعم العمل الخليجي المشترك”، وهي لفتة أعادت إلى الواجهة حقيقة الأسرة الخليجية التي تتفوق فيها عرى علاقات القربى على الانقسامات”.

واعتبر المجلس أن “نجاح هذه القمة يفتح الآفاق أمام الأعمال والمشاريع بين أقطار الخليج وسيعيد إطلاق حيوية للعلاقات السياسية والاقتصادية مع الدول العربية الأخرى وفي مقدمها لبنان ومصر، نظرا لحضورهما في مختلف القطاعات الخليجية من خلال مؤسسات الأعمال والكوادر البشرية”.

ولفت الى أنه “من الباب الذي انفتح على مصراعيه خليجيا في قمة العلا، إلى نافذة بدأ يتسرب منها شعاع أمل في عودة الحرارة الى العلاقات العربية، هناك الحاجة الماسة إلى عودتها معافاة في مرحلة ينشد فيها العالم شتى السبل كي يتعافى من آثار أزمات تسببت بمتاعب إقتصادية لا مثيل لها في التاريخ الحديث وآخرها وأشدها وطأة وباء كورونا”.

وشدد أنّ “المصالحة الخليجية هي بحق إنجاز عربي كبير”، آملا أن “تترجم نتائجها سريعا على مناخ العلاقات مع لبنان مع ما يفترض ذلك من مبادرات لبنانية تجاه أشقائه العرب عامة لا سيما مع المملكة العربية السعودية والخليج عامة”.

وتوجه المجلس بـ”الشكر والتقدير للمملكة ودول الخليج الأخرى على استمرارها في احتضان الجاليات اللبنانية وفي توفير ظروف العمل الطبيعية لها أسوة بغيرها من الجاليات العربية”.

وأهاب بـ”القوى السياسية اللبنانية وبالدولة اللبنانية توفير المناخ الإيجابي مع الدول الخليجية والعربية كافة، مراعاة لمصلحة لبنان واللبنانيين لا سيما في هذه المرحلة الاقتصادية والمالية الصعبة، والتي تحتاج إلى دعم خارجي عام وإلى الاحتضان الخليجي والعربي بشكل خاص”.

وأكد أن “قوة ومصلحة لبنان تكمن في حياديته لا في تحميله أعباء لا طاقة له عليها ولا تصب في مصلحته أساسا”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بريطانيا: من الجيد رؤية استئناف الكونغرس لجلسته
التالى قوات حفظ السلام في دارفور تنهي مهامها