أخبار عاجلة
بعد تنصيبه.. هذه أهم القرارات التي سيوقعها بايدن -
انفجار على حدود لبنان وسوريا يفضح عمليات تهريب -
سرقة منشآت سد القيسماني على مرحلتين (صور) -
“تعرضنا لعض الخفافيش”… علماء في ووهان يعترفون -
أبيض: الكلام حول امتلاء أسرة كورونا هو توصيف للواقع -
وفاة السفير الروسي في الإمارات -
بدء توزيع أجهزة التنفس والأوكسيجين على المستشفيات -

ترامب رفض الاعتذار عن اقتحام الكابيتول

ترامب رفض الاعتذار عن اقتحام الكابيتول
ترامب رفض الاعتذار عن اقتحام الكابيتول

نقلت صحيفة “واشنطن بوست” عن مصادر مطلعة أن عددا كبار من المسؤولين في إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قد ناقشوا مسألة تفعيل التعديل الخامس والعشرين الذي يتيح للحكومة برئاسة نائب الرئيس  مايك بنس عزل الرئيس وإبعاده وعن مهامه.

واوضحت الصحيفة إن تلك النقاشات قد جرت بشكل غير رسمي وأن لا يوجد مؤشر على خطة فورية لتنفيذ الأمر، وأن الغاية من تلك النقاش منع ترامب من القيام بأي تصرفات أخرى غير مقبولة على غرار ما حدث من سكوت على اقتحام لمبنى الكابيتول  والذي أثار أزمة غير مسبوقة في تاريخ الولايات المتحدة.

واشار بعض مستشاريه الى أن ترامب بقي لوقت طويل يدافع عن سلوك أنصاره وأعمال الشغب التي قاموا بها، قائلا: “ظل “الغالبية العظمى منهم سلميون. ماذا عن أعمال الشغب التي وقعت هذا الصيف؟ ماذا عن الطرف الآخر؟ لم يهتم أحد عندما قاموا بأعمال شغب. أنصاري مسالمون وليسوا بلطجية”.

ونقلت الصحيفة عن مساعدين لترامب، دون أن يكشفوا عن هويتهم، أنهم شعروا باستياء شديد وغضب جراء الأحداث التي جرت في مبنى الكابيتول.

ووصف أحدهم  سلوك ترامب في التعامل الأزمة الأخيرة بكلمات قاسية، إذ أن ترامب رفض لمدة 24 ساعة إدانة تصرفات أنصاره الذين اقتحموا مبنى الكونغرس، قبل أن يظهر في تسجيل مصور يدين فيه ما حدث ويتوعد بمحاسبة المعتدين.

كما ذكر مسؤول كبير في الإدارة الأميركية للصحيفة أن “ترامب كان في حالة مزاجية سيئة واتخذ موقفا دفاعيا وكان الجميع يدركون أن ارتكب خطأ فادحا”.

ولفتت مصادر مقربة من ترامب إن ترامب قد أشار في كلمته إلى مزاعم تزوير الانتخابات رغم أن مساعديه طلبوا منه عدم الحديث عن هذا الأمر.

وافاد مسؤول فب البيت الأبيض أن ترامب كان غاضبا جدا من نابئه، مايك بنس، مشيرا إلى أنه كان “منزعجا للغاية من “خيانته” وكان يردد طول الوقت لقد صنعت ذلك الرجل وأنقذته من موت سياسي وفي النهاية طعنني في ظهري”.

وبحسب الصحيفة فإن ترامب كان قد رضخ لفكرة إدانة ما حدث في الكابتيول بعد أن رأى أن الكثير من المقربين له قد تخلوا عنه وهاجموه بشدة مثل ما فعل زعيم الأغلبية الجمهورية مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل والسيناتور الجمهوري البارز، ليندسي غراهام.

ووفقا لمصادر الصحيفة فإن ماكونيل أبلغ بعض المقربين منه أنه لا ينوي الاتصال بترامب مرة أخرى، فيما قال غراهام:”، يحتاج الرئيس إلى فهم أن أفعاله كانت هي المشكلة وليست الحل”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مجلس النواب الأميركي: مستعدون للمضي قدما في إجراءات عزل ترامب
التالى قوات حفظ السلام في دارفور تنهي مهامها