مقتل بحار واختطاف 15 في هجوم على سفينة تركية

مقتل بحار واختطاف 15 في هجوم على سفينة تركية
مقتل بحار واختطاف 15 في هجوم على سفينة تركية

أعلنت تركيا، الأحد، أن سفينة شحن تابعة لها تعرضت لهجوم من قراصنة قبالة سواحل غرب إفريقيا، مما أدى إلى مقتل بحار واختطاف 15 آخرين.

وقالت المديرية البحرية في تركيا إن “الطاقم حبس نفسه في البداية في منطقة آمنة، لكن القراصنة اقتحموا الغرفة بعد 6 ساعات”، بالواقعة التي حدثت في خليج غينيا.

وخلال الهجوم، توفي أحد أفراد الطاقم على متن سفينة “موتسارت” التجارية.

وتعرفت وسائل الإعلام التركية على الضحية، وهو المهندس الأذربيجاني فرمان إسماعيلوف، وهو عضو الطاقم الوحيد غير التركي.

وقالت وكالة أنباء “الأناضول” التركية الرسمية إن القراصنة غادروا السفينة وعلى متنها 3 بحارة، بعد أخذ معظم أفراد الطاقم، السبت.

وتتجه السفينة حاليا إلى ميناء جنتيل في الغابون، بحسب الوكالة.

وقالت الرئاسة التركية، في تغريدة، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تحدث مرتين مع الضابط الكبير المتبقي على متن السفينة فرقان يارين، مضيفةً أن أردوغان أصدر أوامر بإخراج الطاقم المخطوف.

وقالت شركة “بودن ماريتايم” ومقرها إسطنبول، في بيان: “مالكو ومشغلو سفينة موتسارت التجارية التي اختطفت تحت تهديد السلاح في خليج غينيا أكدوا للأسف مقتل أحد أفراد طاقمها واختطاف آخرين”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أوهانيان: نجحت مساعينا!