العراق يشترط على لبنان: النفط مقابل خدمات صحية!

العراق يشترط على لبنان: النفط مقابل خدمات صحية!
العراق يشترط على لبنان: النفط مقابل خدمات صحية!

نجحت مساعي اللواء عباس إبراهيم في إنقاذ لبنان من العتمة، من خلال إتصالاته مع رئيس ‏الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، للحصول على تسهيلات في توريد النفط والفيول من العراق، بعد توقف شركة ‏‏”سوناطراك” عن تزويد مؤسسة كهرباء لبنان‎.‎

فقد تلقى المدير العام للأمن العام بعد ظهر أمس الثلاثاء، إتصالاً هاتفياً من رئيس الحكومة العراقية، أبلغه فيه موافقة مجلس ‏الوزراء العراقي على مشروع الإتفاقية لتزويد لبنان بالمنتوجات النفطية، وفق بنود تشجيعية تراعي الوضع المالي ‏اللبناني المتعثر، وتؤكد وقوف العراق الشقيق إلى جانب لبنان في محنته الحالية‎.‎

‎وبموجب هذه الإتفاقية، سيزود العراق لبنان بمليوني برميل من الفيول للكهرباء، ومليون برميل من النفط الخام، يمكن ‏استبدالها بكميات من الفيول أو المنتجات النفطية. على أن تقدم الحكومة العراقية 25 بالمئة من قيمة الصفقة دعماً ‏للبنان، وفترة سماح لتسديد بقية الأموال المستحقة لمدة سنة‎.‎

كما أعلن الرئيس الكاظمي اللواء إبراهيم، إمكان تسديد قيمة هذه الإتفاقية من الجانب اللبناني مقابل خدمات صحية، يتفق على تفاصيلها في مباحثات بين البلدين، بما في ذلك معالجة وإستشفاء المواطنين العراقيين في المستشفيات ‏اللبنانية‎.‎

وقد أبلغ اللواء إبراهيم رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب بقرار مجلس الوزراء العراقي، وأجرى إتصالاً ‏مع وزير النفط ريمون نجار لإحاطته بالأمر‎.‎

وعلمت “اللواء”، أن الرئيس حسان دياب، الذي رحب بالقرار العراقي، قد يزور بغداد للقاء نظيره العراقي، وإبلاغه ‏تقدير لبنان للمبادرة العراقية الأخوية، والبحث في سبل تعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين‎.‎

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق في إيطاليا.. أكثر من 3 ملايين إصابة بكورونا!
التالى أوهانيان: نجحت مساعينا!