كنعان: هدفنا تخفيف الضغط عن المستشفيات

كنعان: هدفنا تخفيف الضغط عن المستشفيات
كنعان: هدفنا تخفيف الضغط عن المستشفيات

افتتح مركز مار انطونيوس الطبي والحجر الصحي في الدوار، بمبادرة من بلدية الدوار وبرعاية النائب ابراهيم كنعان وفي حضور رئيس بلدية الدوار الدكتور إيلي صقر وأعضاء المجلس البلدي، وذلك بعد تجهيزه، ليشكل مساحة للرعاية الطبية والاستشفائية لأهالي البلدة.

ويضم المركز عددا من الاسرة مع ماكينات أوكسجين وتجهيزات طبية لاستقبال المرضى، الذين يحتاجون للرعاية الطبية والاوكسجين أو الحجر.

وسيتابع العمل في المركز رئيس البلدية صقر، وتعاونه ممرضتان، وهو خطوة مطلوبة في اطار مواجهة جائحة كورونا، بالتعاون مع وزارة الصحة، لتخفيف الضغط عن المستشفيات والقطاع الصحي والاستشفائي.

وشكر رئيس البلدية للنائب كنعان “مبادرته ودعمه ورعايته هذا المركز في هذا الوقت الصعب، ولكل ما يسهم في تأمين الرعاية لأبناء البلدة والمتن الشمالي في هذه الظروف الدقيقة، وعلى تقديمه تجهيزات المركز ومستلزماته”.

والقى كنعان كلمة قال فيها: “الاهم بالنسبة الينا في هذه الايام، هو أن نتمكن من استحداث مراكز صحية في بلداتنا بالتعاون مع بلديات المتن والاهالي، لنتمكن من القيام بالمعالجات الاولية التي توفر على المريض المستشفى في الكثير من الأحيان”.

أضاف: “المعاناة كبيرة مع عدم قدرة المستشفيات على استيعاب الاعداد المرتفعة من الاصابات، وهو ما يدمي القلب. كما أن التأخر بالمعالجة يؤدي الى مضاعفات صحية وأحيانا الى الوفاة. من هنا، فأهمية المراكز، على غرار مركز الدوار، أنه يضم أطباء وممرضات، ويحتوي على المعدات الطبية اللازمة وآلات الاوكسجين، للعلاج والحجر”.

وتابع: “من واجبي كنائب عن المتن الشمالي، أن أحمل معكم حاجاتكم ومتطلباتكم. والى جانب هذا المركز، ستنطلق حملة فحوص الـpcr، أتعهد بها في اليومين المقبلين، بالتعاون مع وزارة الصحة المشكورة على تلبيتها هذه الحاجات الأساسية، لمعرفة واقع الفيروس في البلدة، والقيام بما يلزم”.

وأشار الى “حملات مشابهة نقوم بها في مختلف بلدات المتن حيث الحاجة، على غرار ما حصل في بسكنتا مع بروز 300 إصابة بداية العام، جرت متابعتها، ما منع انتشار كورونا في الجرد. كذلك حوالى 130 فحص pcr في عينطورة، تضاف اليها الفحوص التي تجرى في مستشفى ضهر الباشق الذي تم تجهيزه لهذه الغاية”.

وختم كنعان: “المتابعة ستستمر لخلق مسار يساهم بنسبة كبيرة في حماية بلداتنا وأهلنا”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قتيل وجرحى بانفجار داخل سوق في الحسكة
التالى في بكركي… جبهة وطنية لتحرير الشرعية!