“القوات” تنفي علاقتها بمعمل الحشيشة: “الحزب” آخر من يحق له التكلم

“القوات” تنفي علاقتها بمعمل الحشيشة: “الحزب” آخر من يحق له التكلم
“القوات” تنفي علاقتها بمعمل الحشيشة: “الحزب” آخر من يحق له التكلم

أكدت الدائرة الإعلامية في حزب “القوات اللبنانية”، في بيان لها، أن “لا علاقة لها كمؤسسة، كما لا علاقة لأحد قيادييها لا من قريب ولا من بعيد، بمعمل الحشيشة الذي تم دهمه في دير الاحمر”.

كما أعلنت أنه بعد ورود خبر مداهمة قوة من الجيش “معملا لتصنيع الحشيشة في منطقة دير الأحمر، وتوقيف عاملتين سوريتين وصاحب المعمل، على أثرها عمدت بعض المنصات الإعلامية التابعة لحزب الله على غرار ميس الجبل الإخبارية، وغيرها من المنصات والأفراد الى اتهام القوات اللبنانية زورا وتضليلا باقتناء أو تشغيل المعمل”.
وشددت في البيان على أنه “صحيح جدا أن الأكثرية الساحقة من أهالي دير الأحمر ومنطقتها يدينون بالولاء للقوات اللبنانية، ولكن توقيف أي شخص من دير الأحمر أو منطقتها بأي جنحة، أو جناية، أو جرم، لا يعني إطلاقا أن القوات متورطة فيها”، مشيرة الى أن “آخر من يحق له التكلم بهذا الموضوع هو من ضبط بالجرم المشهود عشرات إذا لم نقل مئات المرات، يصنع الكابتاغون ويتاجر بالمخدرات على أنواعها وفي أصقاع المعمورة كلها، وآخرها الشحنة الأكبر من نوعها التي ضبطتها السلطات الإيطالية وأعلنت في 25 كانون الأول 2020 أن حزب الله يقف خلفها”.

وختمت الدائرة “ستدعي القوات على المنصات الإعلامية والأفراد الذين حاولوا تعمية الوقائع عن سابق تصور وتصميم ونسبها إليها”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أوهانيان: نجحت مساعينا!