أخبار عاجلة

بحصلي: الفراغ في السلطة يصيب الأمن الغذائي في الصميم

بحصلي: الفراغ في السلطة يصيب الأمن الغذائي في الصميم
بحصلي: الفراغ في السلطة يصيب الأمن الغذائي في الصميم

دعا رئيس نقابة مستوردي المواد الغذائية هاني بحصلي في بيان عالي النبرة الى انهاء حالة الضياع التي يعيشها البلد وتشكيل حكومة تحوز على ثقة اللبنانيين والمجتمع الدولي سريعاً للبدء بورشة الإصلاح والاتفاق مع صندوق النقد الدولي لوضع برامج الانقاذ المالي والإقتصادي والإجتماعي موضع التنفيذ ووقف استنزاف مقدّرات البلاد وتفاقم أوضاع اللبنانيين الإجتماعية والمعيشية.

ويأتي موقف بحصلي على خلفية عودة سعر صرف الدولار الى الارتفاع في ظل تأزّم الوضع السياسي وانسداد أفق الحلول، محذراً من أن ذلك ينعكس سلباً على الاسعار ومزيداً من تدهور قدرة المواطنين الشرائية وأوضاعهم المعيشية بكافة جوانبها.

ولفت بحصلي الى ان الخوف هو من استمرار الفراغ في السلطة وعدم البدء في مشاريع الاصلاح وبرامج الانقاذ، من شأنه الإطاحة بكل ما تبقى من مقدرات الدولة وامكانيات اللبنانيين.

وأضاف: “اليوم نطلق هذه الصرخة، لأن كما نرى فإن التعاطي بإدارة شؤون البلاد لا يرقى بطموحات المواطنين التوّاقين الى العيش الكريم، ويشكل خطراً ليس فقط على الأمن الغذائي إنما على كيان لبنان”.

وأشار رئيس نقابة مستوردي المواد الغذائية الى ان “من جهتنا، كنا قد شدّدنا مراراً وتكراراً على ضرورة الاسراع في وضع حلول نهائية لتأمين ديمومة الأمن الغذائي للبنانيين، كما اكدنا على ضرورة الإقلاع عن دعم السلع واستبدال ذلك بتأمين بطاقات تمويلية للأسر الاكثر عوزاً، واليوم نحذر من ان الاوضاع ليست بخير، وإن الحفاظ على الأمن الغذائي للبنانيين سيصاب في الصميم في حال لم تتحمّل القوى السياسية مسؤوليتها الوطنية والتاريخية بتغيير النهج الانحداري وبالمباشرة فوراً بتشكيل حكومة تكون قادرة على قيادة لبنان الى بر الأمان”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أوهانيان: نجحت مساعينا!