باريس تدرس “صيغاً مختلفة” لإنهاء التعطيل

باريس تدرس “صيغاً مختلفة” لإنهاء التعطيل
باريس تدرس “صيغاً مختلفة” لإنهاء التعطيل

كتبت رندة تقي الدين في صخيفة نداء الوطن:

 

تسعى باريس للقيام بتحرك ضاغط باتجاه فك قيود تعطيل تشكيل الحكومة اللبنانية، وكشفت مصادر رفيعة متابعة للملف اللبناني أنه “يجري التفكير في صيغ مختلفة للخروج من الجمود والتعطيل القائمين في لبنان، بسبب تعنت رئيس “التيار الوطني الحر” جبران باسيل الذي يرفض اقتراح رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري بتشكيل حكومة اختصاصيين من 18 وزيراً”.

 

وأوضحت المصادر أنّ “باريس تفكّر حالياً في صيغ مختلفة لم تتبلور بعد أي منها، وهي إما دعوة جماعية للمسؤولين اللبنانيين المعنيين بتشكيل الحكومة لحثهم على الاتفاق أو دعوة كل واحد منهم على حدة، أي أن تتم دعوة باسيل بشكل منفصل عن الحريري أو دعوتهما معاً”، إلا أنّ هذه الصيغة تجد، حسب مصادر مختلفة “معارضة من الرئيس المكلف الذي يعتبر أنّ محاوره ليس رئيس “التيار” بل رئيس الجمهورية ميشال عون وبالتالي لا داعي لمثل هذا الاجتماع مع باسيل”.

 

وبينما لا تزال باريس في طور التفكير في كيفية فك العقدة التي تحول دون تشكيل حكومة تنفّذ الاصلاحات وقد يليها بسرعة عقد مؤتمر دولي للممولين يسعى الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون للتحضير له، علمت “نداء الوطن” أنه حتى ليل الاثنين لم يكن هناك أي موعد لباسيل مع الرئيس ماكرون كما يشاع في لبنان، وأنّ باريس لم تحسم بعد تحركها المقبل إزاء المسؤولين اللبنانيين، ولكن الأكيد أنها بصدد التحضير إلى تحرّك ما من أجل إخراج لبنان من أزمته وفك عقدة تشكيل الحكومة.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الأمم المتحدة: عودة الاتفاق النووي لمساره الصحيح سيستغرق وقتا
التالى محكمة تركية ترفض حل حزب معارض موالٍ للأكراد