رومينيغه: ألابا سيبقى.. وألكانتارا يمكنه الرحيل

رومينيغه: ألابا سيبقى.. وألكانتارا يمكنه الرحيل
رومينيغه: ألابا سيبقى.. وألكانتارا يمكنه الرحيل

يثق كارل هاينز رومينيغه الرئيس التنفيذي لنادي بايرن ميونخ الألماني لكرة القدم من قيام ديفيد ألابا بتمديد تعاقده مع الفريق ولكنه قال إن تياغو ألكانتارا يمكنه الرحيل عن الفريق في حال وجود عرض مناسب.

كما أكد رومينيغه على ما يبدو أن المعارين للفريق فيليب كوتينيو، وإيفان بريسيتش، وألفارو أودريوزولا سيرحلون عن الفريق في الموسم المقبل.

وبدأ ألابا "28 عاما" مع بايرن ميونخ كظهير أيسر ولكنه أصبح قلب دفاع الفريق هذا الموسم وقدم عروضا رائعة في الموسم الذي اختتمه بايرن بتتويجه بالثنائية المحلية الثانية على التوالي.

وقال رومينيغه للصحفيين : مع ألابا، متفاءل بحذر من أننا سنجد حلا"

ويتبقى عاما واحدا فقط في عقد ألابا مع الفريق، ويدرس لاعب خط الوسط الإسباني تياغو ما إذا كان يريد تحديا جديدا من عدمه. وأفادت تقارير إعلامية أنه يريد الانتقال لفريق ليفربول ولكن تقارير أخرى ذكرت أن يورغن كلوب مدرب الفريق الإنجليزي يعتقد أنه كبير في السن حيث يبلغ "29 عاما".

وقال رومينيغه :إذا جاء نادي إلينا ومستعد لدفع قيمة انتقال جادة وعادلة، سننظر في الأمر.

وتعاقد بايرن مع ليروي ساني بالإضافة لعدد قليل من اللاعبين الاحتياطيين للموسم المقبل، ولكن رومينيغه قال إن النادي يواجه تحديات مالية في عصر فيروس كورونا ولن يقوم بإستثمارات أخرى.

ومازال الفريق بحاجة لبعض التدعيمات في عدة مراكز مما يعني أن سياسة بايرن ميونخ في استعارة الأسماء الكبرى ربما ستتواصل.

ولكن يبدو أنه من المؤكد أن اللاعبين المعارين حاليا، كوتينيو (برشلونة) وبريسيتش (إنتر ميلان) وأودريوزولا (ريال مدريد) لن يعودوا لميونخ مع بدء الموسم الجديد في سبتمبر. ومع ذلك سيبقى اللاعبون الثلاثة مع الفريق لحين الانتهاء من نهائيات بطولة دوري أبطال أوروبا.

وقال رومينيغه :أعتقد أنه من الجيد أن اللاعبين الثلاثة مازالوا هنا الآن وأنهم سيلعبون الموسم للنهاية.

وربطت وسائل الإعلام كوتينيو بالانتقال لصفوف أرسنال.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مانشستر يونايتد يسعى للتعاقد مع الفرنسي أوباميكانو