أخبار عاجلة
هل تتعرّق خلال النوم؟ إليك الأسباب -
طحين إيراني وروسي في الأسواق قريبًا؟! -
ريفي: هذا استمرار للجريمة! -
منيمنة: لن أصوت لبري وسلاح حزب الله -
كهرباء جبيل: لتحويل الاشتراكات الى عداد -
غادة أيوب: لا تجديد لبرّي ولا تسويات -

ميتا تضطر إلى إلغاء بعض مشاريع مختبرات الواقع

ميتا تضطر إلى إلغاء بعض مشاريع مختبرات الواقع
ميتا تضطر إلى إلغاء بعض مشاريع مختبرات الواقع

لا تزال جهود شركة ميتا فوضوية إلى حد ما في مجال ميتافيرس، حيث تستعد الشركة لخفض الإنفاق في قسم الأجهزة لديها ولم تعد قادرة على تحمل بعض مشاريع قسم مختبرات الواقع Reality Labs، وهي وحدة في مركز استراتيجية الشركة لإعادة التركيز على منتجات الأجهزة والميتافيرس.

وصرح أندرو بوسورث، كبير مسؤولي التكنولوجيا، لموظفي مختبرات الواقع خلال جلسة أسئلة وأجوبة أسبوعية أن يتوقعوا الإعلان عن التغييرات في غضون أسبوع، وفقًا لملخص تعليقاته الذي اطلعت عليه وكالة رويترز.

وأكدت المتحدثة باسم ميتا أن بوسورث أخبر الموظفين أن القسم لم يعد بإمكانه تحمل بعض المشاريع بعد الآن ويتعين عليهم تأجيل مشاريع أخرى.

ولم يحدد بوسورث المشاريع التي تتأثر. كما أن عمليات التسريح ليست جزءًا من خطط خفض التكاليف الخاصة بالقسم.

وأبلغت أكبر شركة للتواصل الاجتماعي في العالم المستثمرين في الشهر الماضي أنها تتجه نحو خفض التكاليف في عام 2022. وجاء ذلك بعد انخفاض في مستخدمي فيسبوك في وقت مبكر من هذا العام تسبب في انخفاض السهم.

وقال الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرج في أواخر شهر أبريل إن ميتا تخطط لإبطاء وتيرة بعض الاستثمارات الطويلة الأجل في مجالات مثل منصة أعمالها والبنية التحتية للذكاء الاصطناعي ومختبرات الواقع.

وخفضت ميتا إجمالي نفقاتها المتوقعة لعام 2022 إلى ما بين 87 مليار دولار و 92 مليار دولار، بانخفاض عن التوقعات السابقة التي تتراوح بين 90 مليار دولار و 95 مليار دولار.

وأخبرت الشركة الموظفين في الأسبوع الماضي أنها تخفض التوظيف في معظم المناصب المتوسطة إلى العليا.

واستثمرت شركة التكنولوجيا العملاقة بشكل كبير في مختبرات الواقع، التي انبثقت من شركة الواقع الافتراضي Oculus.

ميتا تريد تخفيض نفقات مختبرات الواقع

تعمل مختبرات الواقع الآن على الواقع المعزز والنظارات الذكية وأجهزة الاتصال بالفيديو على Portal وحلول تكنولوجيا المؤسسات.

كما تبني الوحدة أيضًا نظارة رأس متطورة للواقع المختلط مع تتبع للوجه والعين تسمى Project Cambria. وقد عاين زوكربيرج النظارة في منشور عبر صفحته ضمن فيسبوك.

وتحدث زوكربيرج عن تفاصيل جديدة حول تقنية من شأنها تمكين المطورين من بناء مستوى جديد من تجارب الواقع المختلط. كما افتتحت الشركة حديثًا أول متجر فعلي للبيع بالتجزئة خارج المقر الرئيسي.

وتهدف هذه الاستثمارات إلى وضع ميتا كبوابة إلى عالم ميتافيرس التي قال زوكربيرج إنه يعتقد أنها قد تكون خليفة الإنترنت عبر الهاتف المحمول.

وغيرت الشركة اسمها في شهر أكتوبر لتعكس أهدافها بشأن ميتافيرس. وقد ركزت على التوظيف ضمن Reality Labs على نطاق واسع، حيث أضافت أكثر من 13000 موظف في العام الماضي. كما أضافت ما يقرب من 6000 موظف في الربع الأول من هذا العام.

وفي الوقت نفسه، حذر زوكربيرج من أن الأمر قد يستغرق نحو عقد من الزمان حتى تؤتي ثمار الرهانات على ميتافيرس.

واستنزف قسم مختبرات الواقع الأموال، حيث خسر 2.9 مليار دولار في الربع الأول من عام 2022 و 3.3 مليار دولار في الربع الأخير من عام 2021.

وتخطط الشركة لتوظيف عدد أقل من الموظفين في عام 2022 مقارنة بالسنوات السابقة. وأخبر زوكربيرج المستثمرين في الشهر الماضي أنه لا يزال يهدف خلال السنوات العديدة القادمة إلى تحقيق نمو كافٍ في الدخل من تطبيقات واتساب وفيسبوك وإنستاجرام لتمويل الاستثمارات في مختبرات الواقع، مع الاستمرار في زيادة الأرباح بشكل عام. ولكن لن يحدث هذا في عام 2022.

فيسبوك تتخلى عن بعض ميزات تتبع الموقع

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نظارات جوجل تترجم المحادثات في الوقت الفعلي
التالى مارك زوكربيرج يظهر ما يمكن أن تفعله نظارة ميتا