أخبار عاجلة

تيك توك تخطط لتحرك كبير نحو الألعاب

تيك توك تخطط لتحرك كبير نحو الألعاب
تيك توك تخطط لتحرك كبير نحو الألعاب

تجري منصة تيك توك اختبارات حتى يتمكن المستخدمون من ممارسة الألعاب عبر تطبيقها لمشاركة الفيديو في فيتنام، وهو جزء من خطط لتحرك كبير نحو الألعاب.

ويؤدي عرض الألعاب عبر المنصة إلى زيادة عائدات الإعلانات بالإضافة إلى مقدار الوقت الذي يقضيه المستخدمون في التطبيق، وهو أحد أكثر التطبيقات شعبية في العالم مع أكثر من مليار مستخدم نشط شهريًا.

وتفتخر فيتنام بسكان يتمتعون بالذكاء التكنولوجي مع 70٪ من مواطنيها الذين تقل أعمارهم عن 35 عامًا، وهي سوق جذابة لمنصات الوسائط الاجتماعية مثل تيك توك وفيسبوك ويوتيوب.

وتخطط المنصة، المملوكة لشركة بايت دانس الصينية، أيضًا لطرح الألعاب على نطاق أوسع في جنوب شرق آسيا. وقد تأتي هذه الخطوة في وقت مبكر من الربع الثالث.

وقال أحد ممثلي تيك توك إن الشركة اختبرت جلب ألعاب HTML5، وهي شكل شائع من الألعاب المصغرة، إلى تطبيقها من خلال علاقات مع مطوري ألعاب واستوديوهات تابعين لجهات خارجية مثل Zynga. ولكن رفض التعليق على خططها في فيتنام أو طموحاتها الأوسع في الألعاب.

وقال الممثل في بيان: نحن نبحث دائمًا عن طرق لإثراء منصتنا واختبار الميزات والتكامل الجديدة بانتظام التي تحقق قيمة لمجتمعنا.

ومن غير المعروف في الوقت الحالي خطط تيك توك لطرح ميزات الألعاب في الأسواق الأخرى. وبالرغم من أنه يمكن لمستخدمي المنصة مشاهدة الألعاب التي يتم بثها. ولكن لا يمكن للمستخدمين في معظم المناطق ممارسة الألعاب داخل التطبيق.

ويبدو أنه تم إطلاق عدد قليل فقط من الألعاب في الولايات المتحدة، بما في ذلك Disco Loco 3D من Zynga، وهي لعبة التحدي الموسيقى والرقص، إلى جانب لعبة Garden of Good، حيث يزرع اللاعبون الخضروات لحث تيك توك على التبرع إلى منظمة Feeding America غير الربحية.

تيك توك تجري الاختبارات في فيتنام

تخطط المنصة للاستفادة بشكل أساسي من مجموعة ألعاب بايت دانس. وفي حين أن الشركة تبدأ بألعاب صغيرة، التي تميل إلى امتلاك آليات لعب بسيطة ووقت لعب قصير، فإن طموحاتها في الألعاب تتجاوز ذلك.

وتحتاج تيك توك إلى ترخيص لعرض الألعاب عبر منصتها في فيتنام حيث تقيد السلطات الألعاب التي تصور المقامرة والعنف والمحتوى الجنسي. ومن المتوقع أن تسير العملية بسلاسة لأن الألعاب المخطط لها ليست مثيرة للجدل.

وتمكن مستخدمو Douyin، النسخة الصينية من تيك توك، من ممارسة الألعاب عبر المنصة منذ عام 2019. ومن المرجح أن تحمل ألعاب المنصة إعلانات منذ البداية، مع تقاسم الإيرادات بين بايت دانس ومطوري الألعاب

ويعكس دخول تيك توك في الألعاب جهودًا مماثلة تبذلها شركات التكنولوجيا الكبرى التي تسعى للاحتفاظ بالمستخدمين. وأطلقت فيسبوك ألعابًا فورية في عام 2016. كما أضافت شركة البث نتفليكس ألعابًا مؤخرًا إلى منصتها.

كما أنها تمثل أحدث جهود بايت دانس لترسيخ نفسها كمنافس رئيسي في الألعاب. واستحوذت الشركة على استوديو الألعاب Moonton Technology في شنغهاي في العام الماضي، مما جعلها في منافسة مباشرة مع تينسنت، أكبر شركة ألعاب في الصين.

وحتى دون ممارسة الألعاب، شهدت المنصة زيادة في عائدات الإعلانات. ومن المرجح أن تتضاعف عائدات إعلاناتها ثلاث مرات هذا العام لتصل إلى أكثر من 11 مليار دولار. وتتجاوز بذلك المبيعات المجمعة لشركة تويتر وسناب.

تيك توك تختبر ميزة سجل المشاهدة

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى